أحدث الاخبار

الأحد، 30 سبتمبر، 2012

وزير الاعلام يحيل فريق «نهارك سعيد» للتحقيق بسبب انتقاد ضيف لمشروع النهضة«عبدالمقصود» يحيل فريق «نهارك سعيد» للتحقيق بسبب انتقاد ضيف لمشروع النهضة

تمت إحالة كل من سارة حنفى مقدمة البرنامج وتغريد الدسوقى المعدة، وريمون فؤاد المخرج، إلى الشئون القانونية، عما حدث فى حلقة الثلاثاء الماضى، من هجوم على الجماعة والحكومة ورئيسها الدكتور هشام قنديل.
وأرجعت تغريد الدسوقى سبب إحالتها للتحقيق، إلى هجوم عماد الصابر، مدير تحرير جريدة «الكرامة»، وضيف فقرة قراءة الصحف بالبرنامج، على سياسة الإخوان وحكومة قنديل، وقالت: «الضيف قال إن النهضة مشروع ضحكوا بيه على الغلابة، فالناس انتخبتهم على أنهم رجال يتقون الله وإذا بهم شياطين».
وأضافت معدة البرنامج أن سارة تركت الضيف يستكمل حديثه، احتراماً لعدم مصادرة التليفزيون لرأى أحد، مشيرة إلى تلقيهم تقريراً من إدارة المتابعة عقب انتهاء الحلقة يحمل هجوماً شديداً على الفقرة وخاصة تعليقات الضيف، وأوضحت الدسوقى أن المستشار القانونى لوزير الإعلام، طلب مقابلتهم الخميس الماضى، وعقب انتهاء المقابلة، تلقوا إخطاراً بإحالتهم رسمياً للشئون القانونية للتحقيق.
وأكدت أن أوامر عليا صدرت بإحالتهم للتحقيق، من وزير الإعلام شخصياً، خاصة عقب مقابلتهم للمستشار القانونى للوزير الذى نفى أثناء المقابلة وجود أى نية لإجراء تحقيقات رسمية، ووصفت الدسوقى الواقعة بـ«الأولى من نوعها»، قائلة: تعرضنا لضغوط أيام المجلس العسكرى، لكنها لم تصل للتحقيقات، وناقشنا وقتها أحداث محمد محمود، وماسبيرو، ومجلس الوزراء، وكنا نستضيف ضيوفاً من كافة التيارات، مشيرة إلى أن هذا الإجراء مقصود لترهيب رؤسائنا فى القطاع لتقييد حرية العمل الإعلامى، التى حصلنا عليها عقب ثورة يناير.

عمار على حسن يكتب .. «لجنة المائة».. الطريق إلى خيانة الثورة يبدأ بـ«غياب إنكار الذات» (1-2) - قصة فشل المشروع الرئاسى «أبوالفتوح - صباحى».. حتى لا نفقد ما تبقى من الثورة

\
- الفكرة اتسعت من محاولة إيجاد ظهير يسارى وليبرالى يسند أبوالفتوح فى الانتخابات إلى حوار وطنى جاد وعميق
- كان الهدف أن يقف «نسر» صباحى على «شجرة» خالد على وعنقه محاط بــ«ساعة» البسطاويسى ثم يرمى بصره بـ«نظارة» الحريرى نحو «حصان» أبوالفتوح
- خروج الشاطر وأبو إسماعيل زاد من ثقة أبو الفتوح ولم يلتفت لتحذيري من استطلاع ماجد عثمان الزائف
- خسر أبو الفتوح المناظرة لأن حملته اكتفت بما لديها بعكس حملة موسى التي سألت في أدق التفاصيل
- كمال الهلباوي سألني عما يتردد عن تمويل الشاطر لحملة حمدين
- صباحي أخبرني أنه سيكون نائبا لأي شخص إلا أبوالفتوح فقط سيمنحه صوته
 
وحاولت أن أصور الموقف برمته للرأى العام فى عبارة تقول: (حين يقف «نسر» حمدين صباحى على «شجرة» خالد على وعنقه محاط بــ«ساعة» البسطاويسى ثم يرمى بصره بـ«نظارة» الحريرى نحو «حصان» أبوالفتوح الذى يلتقط أنفاسه تحت الظلال الوارقة، فإن القافلة يمكن أن تكمل الرحلة، وتصل إلى المحطة التى نتمناها جميعاً).
كنا نعمل بإخلاص وتفانٍ شديدين، وندرك أنها اللحظة التاريخية التى يمكن فيها أن ننقذ ما تبقى من الثورة، عبر الإتيان بمرشح ثورى ليجلس فى كرسى الرئيس ويغير كل شىء وفق شعارات الثورة ومبادئها، وعلى أشواق الناس إلى العدل والكفاية واستقلال القرار الوطنى والحرية والكرامة والعيش المشترك، لكننا كلما جلسنا نتحدث أو تحركنا لنؤثر اصطدمنا بالعقبة الرئيسية، وهى ضرورة أن يتوافق من قصدناهم بما بدأنا وما نفعله.
وكنا نعرف، كأعضاء للجنة، صعوبة ما نحن مقدمون عليه، ليس لشىء سوى لأن فضيلة «إنكار الذات» باتت شيئاً عزيز المنال فى حياتنا السياسية، وهى آفة عانينا منها كثيراً قبل الثورة، واستمرت أعراضها المؤذية بعد أن نزلت الملايين إلى الشوارع، وكأن الشعب لم يعلم هؤلاء شيئاً من تجرده وتضحيته ورغبته العارمة والجارفة فى التغيير.
وبدأت لحظة الحقيقة، ألا وهى مصارحة المرشحين الأوفر حظاً وهما عبدالمنعم أبوالفتوح وحمدين صباحى بضرورة أن يتنازل أحدهما للآخر، ويعلن أنه سيعينه نائباً له حال فوزه، ويخوض الانتخابات بفريق رئاسى أمام الناس، يعرفون أسماء أعضائه، وينتخبون المرشح الذى يعتلى هذا الفريق على أنه «مرشح الثورة».
كانت لجنة الاتصال قد أدت دورها، فاستطلعت رأى صباحى، وأبلغنى أحد أعضائها الخبير الاقتصادى القدير أحمد النجار بموافقة صباحى على التنازل إن رأت «لجنة المائة» أن أبوالفتوح هو الأوفر حظاً، وهى مسألة كانت لا تحتاج إلى برهان وقت أن بدأنا العمل. كان أبوالفتوح حقاً له رصيد كبير فى الشارع، وانعكس هذا فى تقديرات لجنة الخبراء التى شكلناها، وراحت تدرس فرص المرشحين وفق معايير ومؤشرات وقياسات علمية.
أما أبوالفتوح فقد تصرف طيلة الوقت على أنه ليس فى حاجة إلى أحد من المرشحين الآخرين، وقال المقربون منه: هو لا يريد أن يلزم نفسه بأحد، خوفاً من أن يؤثر هذا سلباً على فرصه، متكئاً بالفعل على أن قانون الانتخاب لا يسمح بالتصويت على اثنين (رئيس ونائب) فى ورقة واحدة. وكنا نحن نعرف هذا بالطبع، لكن ما أردناه هو أن يكون هذا الأمر معلناً فى الواقع وعلى رؤوس الأشهاد وأمام الشعب، وتقوم الدعاية الانتخابية بتكريس هذا التوجه فى الأذهان باعتباره طريق الثورة، ويذهب الناس إلى صناديق الانتخاب، وذلك الأمر فى يقينهم، ويصوتون له عن قناعة.
لم نكن واهمين، إذ إن نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية أكدت أهمية وواقعية ما كنا نفعله، فأبوالفتوح وصباحى والمرشحون الآخرون الذين كنا نتحاور معهم حصلوا تقريباً على ضعف ما حصل عليه من ذهبا إلى الجولة الثانية، وهما محمد مرسى وأحمد شفيق. وهذا معناه أن التوحد بين من قصدناهم كان يعنى أن أحدهما سيذهب مباشرة إلى الجولة الثانية، وربما كان الأمر قد انحسم من الجولة الأولى، وحتى لو لم يكن كذلك فإن تحليل نتائج الجولة الثانية تعنى بوضوح ودون مواربة أن أياً من أبوالفتوح أو صباحى كان سيربح، ويجنب المصريين الاكتئاب الذى عاشوه أسابيع حين وضعتهم الأقدار فى الاختيار بين سىء وأسوأ.
فى البداية ذهبت مع وفد من لجنة المائة إلى أبوالفتوح لنقابله فى بيته بالتجمع الخامس، فجاء إلينا منهكاً مما بذله طيلة الشهور الفائتة من جهد فى حملة انتخابية اشتد أوارها، لاسيما بعد أن دخل خيرت الشاطر إلى غمار السباق، محمولاً على أعناق الإخوان، وهو الذى بينه وبين أبوالفتوح ما صنع الحداد.
قال أبوالفتوح يومها إنه يتابع عمل اللجنة بامتنان، ويرجو لها التوفيق فى مهمتها الوطنية، وبدا لنا يومها عارفاً بما يدور داخل الاجتماعات، لاسيما ما يتعلق بالتقديرات التى وضعته فى المرتبة الأولى بين المرشحين الخمسة الذين قصدناهم.
لكن امتنان أبوالفتوح لم يُترجم لنا فى المسار الذى حددناه، إذ كان قد اتخذ قراره بتحديد ما أسماه «فريقه الرئاسى»، ولم يعد يحتاج من لجنتنا سوى أن تعلن تأييدها له منفرداً، باعتباره الأوفر حظاً، أو المرشح التوافقى المستكفى. بالطبع هو لم يقل هذا صراحة، لكن أوحى به. وبان الأمر جلياً حين سألنا: هل تضعون حازم أبوإسماعيل ضمن الفريق الرئاسى؟
كان السؤال مفاجئاً، فأبوالفتوح الذى يطرح نفسه باعتباره الوجه الحديث المتمدين للحركة الإسلامية المسيسة، والرجل المتناغم مع التيار الرئيسى أو ثقافة الشارع وقيمه وتوجهاته واعتدال تدينه ووسطيته، يسألنا عن وضع أبوإسماعيل الأقرب إلى «السلفية الجهادية» المخاصم لكثير مما عليه الناس، ويراه جاهلية، ويعرض طيلة الليل والنهار على شاشات التليفزيون فى حوارات متتابعة ما يخيف المثقفين والسياسيين اليساريين والليبراليين أو يثير تهكمهم واشمئزازهم، بل لا يروق لعوام الناس ممن يبتعدون بتدينهم عن التنطع والتشدد والغلو والإفراط.
قلت له: لكن حازم يقع خارج المسار الذى نتحدث عنه، وهكذا قال له صديقى الخبير الإعلامى ياسر عبدالعزيز. وهز كل من حامد الدفراوى وسليمان سليمان رجل الأعمال المصرى الذى يعيش فى أوروبا ويميل إلى التيار الإسلامى، إلا أن الرجل كان يقدر الكتلة الانتخابية الكبيرة حول أبوإسماعيل، ويرى أنه من غير المستساغ أن يفقدها، ويتركها لغريمه خيرت الشاطر، الذى بدأ فى محاولة جذب السلفيين إليه.
em

الأحد، 23 سبتمبر، 2012

حجازي: تقابلت مع أبو الليل 3 مرات.. وما بيننا اختلاف في وجهات النظر

استمعت محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس إلى شهادة صفوت حجازي -الداعية الإسلامي- في قضية وائل أبو الليل والمتهم فيها بقتل متظاهري جمعة التطهير يوم 8 إبريل.

وقال حجازي إنه تعرف علي أبو الليل لأول مرة يوم الثلاثاء 6 إبريل من العام الماضي بمؤتمر صحفي تمّ الإعداد له وعقده بمقر نقابة الصحفيين للإعداد لمليونية التطهير 8 إبريل، وأنه كان عضوا باللجنة التنسيقية للثورة.

وأضاف حجازي: "كان هناك شباب كثيرون يريدون أن يكون لهم دور فعال ومشارك في تنظيم المليونيات ومنصة التحرير بينهم وائل أبو الليل ومجموعة كبيرة من الشباب لكن دبّت الخلافات وحدث لغط وعلو أصوات ونقاشات ثورية حادة كالمعتاد، ولكن خرج مجموعة من الشباب من المؤتمر غاضبين من اختلاف وجهات النظر بين اللجنة التنسيقية وبينهم".

وأوضح صفوت أنه في هذا اليوم كان هناك مجموعة من ضباط الجيش الحاليين والمحالين للتقاعد يطالبون بالتحدث على المنصة، ويؤكّدون بأنهم ثوار ويطالبون بإسقاط المجلس العسكري، وانقسم من في الميدان على وجودهم أم لا، ولكن استقر الجميع على التفريق بين الجيش والمجلس العسكري.

وعن الاعتداء على اللواء حمدي بدين -قائد الشرطة العسكرية- قال حجازي: "عقب عودتي لمنزلي فوجئت بورود اتصال هاتفي أخبروني أن هناك شبابا قاموا بالاعتداء على اللواء حمدي بدين، فعدت على الفور إلى الميدان لكن لم أجد شيئا، ووجدت ضباط الجيش معتصمين بإحدى الخيام، ويطلبون حمايتهم حتى الصباح، وحاولت إقناعهم بالعدول عن فكرة الاعتصام والعودة إلى منازلهم لوجود مجموعة من أسرهم مرعوبة مما سيحدث لهم إذا علم قيادات الجيش بأمر اعتصامهم، فقالوا إن اللواء الرويني سيأخذهم بالقوة وسيكون مصيرهم الإعدام، فاقترحت عليهم أن يرتدوا ملابس مدنية ويعودون في الصباح، وكان هناك عدد كبير منهم موجودين ومنهم وائل أبو الليل الذين عارضوا تلك الفكرة وسبني أحدهم، ثم ذهبت إلى قائد الشرطة العسكرية الموجودة عند المتحف المصري، وأخبروني بضرورة تسليم الضباط لهم".

وكشف حجازي عن اقتحام الميدان بالقوة من جانب الشرطة العسكرية وعن إطلاق نار كثيف من جانب القوات، واستمرت هذه الحالة حتى السابعة صباحا للحصول على الضباط المعتصمين، وقول أحد الضباط المقتحمين له بضرورة مغادرة الميدان، وذلك على حد قوله.

من جهتها واجهته المحكمة بأقواله أمام النيابة والتي قال فيها إنه شاهد المتهم الأول وجماعة من الشباب من بينهم المتهمان الثاني والثالث، أثناء استقطاب مجموعة من الشباب، ودفع الأموال لهم حتى يكونوا تحت قيادته، لإفشال جمعة التطهير، فنفى حجازي أن يكون وجه الاتهام لوائل بأنه نظم جماعة أو دفع إليهم أموالا، موضحا: "قلت إن وائل وبعض الشباب أفسدوا المؤتمر، وكنت أسمع أنه يدفع أموالا لإحضار الطعام للشباب".

وسألت المحكمة حجازي إذا ما كان شاهد أبو الليل أثناء محاولته إثارة الشغب، فردّ قائلا: "رأيت وائل في ثلاثة مواقف، الأول يوم المؤتمر بنقابة الصحفيين، والثاني أثناء المحاكمة في الميدان، وكان موجودا أعلى المنصة، واعترض أيضا على التنظيم، والثالث بين مجموعة الشباب التي تولت حماية الضباط".

وأكد حجازي أنه لو ثبت أن المتهم كان يعمل مع رجل الأعمال إبراهيم كامل فهذا يعدّ أمرا آخر على النيابة التحقيق فيه، يجب على وائل أن يثبت أنه ليس ممولا منه، أما إذا لم يثبت علاقته برجل الأعمال المتهم، فهو كان يتصرف بصورة طبيعية، حيث ثبت لي بعد ذلك من لجنة تقصي الحقائق أن وائل كان يعمل لدى رجل الأعمال كامل أبو علي -صاحب شركة سياحة- ولم يرد الوقيعة بين الجيش والشعب كما قيل، وذلك على حد وصفه.

طلب المتهم وائل أبو الليل الحديث ووجه سؤالا للشاهد وهو منفعل جدا أنه كان كل الخلاف بسبب رغبته في الاهتمام بأهالي الشهداء والسماح لهم بالتحدث على المنصة، فقدم ورقة بكل إحترام للقائمين علي تنظيم المنصة والمليونية.

وأصدرت المحكمة قرارها بتأجيل القضية ليوم الإثنين لسماع مرافعة الدفاع مع إستمرار حبس المتهم.

والجدير بالذكر أن وائل أبو الليل هو مدير مكتب إبراهيم كامل -عضو الحزب الوطني المنحل- وتوجّه له المحكمة تهمة التحريض على قتل المتظاهرين في جمعة التطهير يوم 8 إبريل واثنين آخرين.

وحيد حامد الاخوان كانوا عملاء لامن الدولة

قال الكاتب والسيناريست الكبير، وحيد حامد، إن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين كانوا عملاء لجهاز أمن الدولة السابق في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، مؤكداً أن لديه أسماء محددة بالقيادات والشخصيات التي كانت تتعامل سراً مع الجهاز الأمني، وكانوا يقدمون معلومات وتقارير.
 

وأضاف -خلال لقاءه مع الإعلامي محمود سعد ببرنامج “آخر النهار”- : أول من تعاون مع أمن الدولة الرئيس محمد مرسى، واسألوه كان بيروح هناك يعمل إيه، فقد كان يتفاوض في سبيل الحصة التي سيحصل عليها في مجلس الشعب في السنوات التي سبقت الثورة”.

 

حامد قال أيضاً إن كل من محمد البلتاجى وعصام العريان وخيرت الشاطر كانوا يتعاونوا أيضا مع أمن الدولة لقضاء مصالحهم التجارية، محذراً من تواجد جماعة الإخوان المسلمين في الحكم بقوله “الإخوان هيودوا البلد في داهية وفى ناس باعت مصر بالرخيص”.

السبت، 22 سبتمبر، 2012

حمزة يامرسى حل مشاكل بلدك ولا قروض ولا بروتوكولات ستحدث تنمية فى مصر

ممدوح حمزة أن تنمية مصر لن تكون إلا بسواعد أبناءها  مشيرًا إلى أن التنمية لابد أن تبدأ من الداخل وأن محاولات الرئيس محمد مرسى لجذب التنمية من الخارج لن تفلح قائلًا: " لن يكون هناك تنمية فى مصر إذا لم تعتمد على القدرة الذاتية المصرية فى الأساس". وأضاف حمزة فى تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعى تويتر " لا قروض ولا منح ولا بروتوكولات مرسي فى الخارج ستحدث أى تنمية فى مصر بل العكس".
ووجه حمزة دعوة للرئيس محمد مرسى لحل مشاكل مصر من الداخل أولاً قبل الالتفات للخارج قائلا " يا مرسي اقعد فى بلدك وحل مشاكلها من الداخل فلن تحل من الخارج" ، موضحاً أنه " لن يعاد بناء مصر إلا بمفكرين وخبراء مصريين وسواعد أبنائها".
وأوضح حمزة أن " الخارج لن يأتى باستثماراته داخل مصر إلا إذا تم اتخاذ أحد القرارين الآتيين:أحدهما يختص بالدعم، والأخر ي
ختص بتخفيض قيمة الجنيه"

الأحد، 16 سبتمبر، 2012

معلومة عالماشى :الجرجير وفوائده

الجرجير


يحتوي آلچرچير
على فيتآمين "چ" و"C"
وهو غني بآلمعآدن مثل: آلگآلسيوم وآلگبريت
وآليود وآلحديد وآلفسفور وموآد گبريتية.



من فوآئده أنه:
منبه ومدر للبول وملين للبطن، ينقّي آلدم
ويسرع في دروآنه، ويسآعد على ثبآت آلأسنآن
وتقوية آللثة ومنع نزيفهآ، يفيد في نزلآت
آلبرد وآلأمرآض آلصدرية، طآرد للبلغم،
ومسگن فعّآل لآلآم آلرومآتيزم وآلمفآصل
وآلگلى وآلگبد وآلنقرس، يخفض گمية آلسگر في
آلبول، وفآتح چيد للشهية.

إبراهيم عيسى يكتب: مشهد رومانسي للإخوان والأمريكان


إبراهيم عيسى يكتب: مشهد رومانسي للإخوان والأمريكان

 Sun, 09/16/2012 - 10:27
إبراهيم عيسى يكتب: مشهد رومانسي للإخوان والأمريكان
   إبراهيم عيسى
ساعات من العتاب ورجع الإخوان والأمريكان لبعض فى مشهد عاطفى مؤثر يؤكد مدى رومانسية الرئيسين مرسى وأوباما.
لا يمكن أن تغضب الإدارة الأمريكية من الإخوان فتخسر كل شىء.
لقد راهن أوباما منذ اليوم الأول لتخلى مبارك عن الحكم على الإخوان، كانت معلوماته الدقيقة قطعا أن ضباط المجلس العسكرى على درجة من الضعف والهوان السياسى وإمكانيات طنطاوى ضحلة، وقد عمل البنتاجون على إقناع سهل وسريع للفريق سامى عنان على التعاون المثمر مع الإخوان، وكانت المباحثات السرية بين الإدارة الأمريكية والإخوان قد بدأت منذ عصر مبارك، لكن بعد الثورة زاد الإيقاع تلهفا وتمت مشاورات ولقاءات وضعت التعاون محل اتفاق رسمى، خصوصا مع وجود وسيط قطرى نقل حسن النوايا وأكدها، ومع توسطات تركية أظهرت ميل الإخوان النفعى وأنها جماعة ليس أهم شىء عندها هو المبادئ.
أستطيع أن أؤكد من خلال مصادر قريبة من الطرفين بعضها شارك فى مرحلة متقدمة من الوساطة وبعضها على علم بمسودات تم تداولها حول الاجتماعات أن الاتفاق كان واضحا على أن لا يعرقل الأمريكان صعود الإخوان، حيث سيثير ذلك قلقا من الجماعة قد يزعج واشنطن حين يبث الفرقة والفتنة فى مصر، وشمل الاتفاق كذلك أن يلجم الأمريكان أى محاولات للخروج عن النص يقوم بها طنطاوى فى أى لحظة، وكان سامى عنان هو صاحب هذه المهمة التى اعتقد أنه سيحصل على مكافأة حين يؤديها بكفاءة، وانحدر طموحه حتى أصبح الآن هو إبقاءه بعيدا عن أى محاكمة، رغم أن الضمانة الإخوانية الأمريكية له قد يتم رفعها عنه فى أى لحظة لو احتاج الإخوان إلى مسرحية جديدة لإلهاء الجمهور.
ما نصيب أمريكا فى الاتفاق؟
أولا: التزام إخوانى صارم بصيانة أمن إسرائيل والحفاظ على العلاقات معها على نفس درجة حرارة مبارك دون مظاهر علنية (نتنياهو لم يعد يتحمل مؤخرا الحب الإخوانى المخفى ويريد الغزل عفيفا وعلنيا).
ثانيا: لجْم حماس وضبط خطواتها فى غزة وانضوائها تحت الإبط المصرى.
ثالثا: احتواء السلفيين فى مصر فهم أكثر إزعاجا لأمريكا من أى فصيل آخر، حيث لا تواصل بين الأمريكان والسلفيين فضلا عن تحذيرات مخابراتية بأنهم وعاء ساخن لطهى أفكار بن لادن.
رابعا: ضمان لعدم المساس بالأقباط بما يثيرهم أو يفزعهم ويجعل قضيتهم ضاغطة على أعصاب الإدارة الأمريكية.
خامسا: الشراكة فى حلف يرتدى ثياب السُّنة مع السعودية فى مواجهة إيران، وإجماع على التخلص من نظام بشار فى سوريا وحزب الله فى لبنان كخطوة لضرب طهران وحصارها.
الاتفاق تم احترامه من الطرفين ربما بحذافيره تماما، لكن عندما تحمس الإخوان وسرقتهم سطوة السلطة وطالب بعضهم باعتذار أمريكا عن الفيلم المسىء وسكت مرسى طويلا عن إدانة الهجوم على سفارتَى أمريكا فى مصر وليبيا، استاء أوباما وانفعل لكن سرعان ما تراجعت إدارته وخففت من تصريحه أن مصر لا عدو ولا حليف، وسارعت الخارجية بالنفى وتأكيد تقديرها لمرسى، حيث لا يمكن أن يفقد الأمريكان استثمارهم فى الإخوان، فليس لهم فى مصر غيرهم، والجماعة ملتزمة بالاتفاق وهى أيضا تحت ضغط اقتصادى رهيب يجعلها تذعن للأمريكان، فلا يمكن أن يسمحوا لانفعالات يعلم الأمريكان أنها فارغة يلعب بها الإخوان على مشاعر وغرائز جمهورهم ويواجهون بها مُزايدة السلفيين أن تفسد خطة الإخوان الأمريكية المشتركة (وبالمناسبة هناك مناورات عسكرية مشتركة قريبة).
أما الجماعة حين أدركت أن فرقعات الهواء التى أطلقتها عقب حصار السفارة قد أغضبت الأمريكان وأن الأمر وصل درجة من انفعال واشنطن سرعان ما سحبت دعوتها للمظاهرات التى كان مقررا إطلاقها يوم الجمعة، وجرت اتصالات مع كثير من دعاة الوعظ السلفى والحركات السلفية للتهدئة فى الوقت الذى جاءت فيه أوامر مرسى حاسمة للأمن ووزير داخليته بمنع المظاهرات من الوصول لمبنى السفارة والرد بالعنف الواضح ضد المتظاهرين لردع هؤلاء عن العودة للسفارة، والثابت أن الإخوة الملتحين كلهم أخذوا أوامرهم بالرحيل وتركوا شبابا من المتحمسين والغوغاء لنَيْل الغاز والرصاص المعتاد.
لن يخسر الأمريكان والإخوان صفقتهم الحالية أبدا.
أما النبى فإن له ربًّا يحميه.

العريان:الادارة الامريكية اشادت بدور الحزب فى التعامل مع الاحداث الاخيرة


أكد الدكتور عصام العريان -القائم بأعمال رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين- على أن الإدارة الأمريكية اتصلت بالحزب هاتفيا، وأثنت على موقفه المحترم والجيد، على حد قوله، خلال أحداث السفارة الأمريكية والاشتباكات التي وقعت في محيطها تنديدا بالفيلم المسيء للرسول.
وقال العريان خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده في قاعة الأزهر بمدينة نصر على هامش اجتماع مسئولي أمانات الحزب في محافظة القاهرة، السبت، ''لا نريد أن تتوتر علاقتنا بالولايات المتحدة الأمريكية''، مؤكدا على أن هناك احترام متبادل وأسس مشتركة بين الطرفين، مشددا على ضرورة استمرار العلاقات الخارجية الجيدة مع كافة دول العالم وإعادة العلاقة مع الدول التي أهملها النظام السابق.

الزمر كالمنافسة على مائة بالمائة فى البرلمان القادم استباق للاحداث

وصف طارق الزمر، القيادي بالجماعة الإسلامية، تصريحات القائم بأعمال رئيس حزب الحرية والعدالة، الدكتور عصام العريان، حول منافسة الحزب على 100% من مقاعد البرلمان القادم، وحصوله على الأغلبية في الحكومة القادمة، بأنها استباق للأحداث لا محل له من الإعراب، خاصة وأنه لم يتحدد بعد موعد الانتخابات البرلمانية، أو حتى القانون المنظم للعملية الانتخابية.
وشكك الزمر، في تصريح خاص لـ"الوطن"، في حصول حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، على الأغلبية في الانتخابات البرلمانية القادمة، نافياً دخول الجماعة الإسلامية في تحالف انتخابي مع الإخوان المسلمين.

وائل الابراشى يؤكد :منظمات امريكية قامت بتهديد مرسى لزيارته امريكا



كشف الإعلامى وائل الابراشى مقدم برنامج "العاشرة مساء" مساء اليوم الاحد، عن وجود تهديدات للرئيس محمد مرسي أثناء زيارته لأمريكا فى الرابع والعشرين من سبتمبر القادم.
وكشف الابراشى ان معلوماته المؤكدة تقول إن القنصل المصري العام فى "نيويورك" يوسف زادة، قدم معلومات رسمية للسلطات المصرية، أن منظمات امريكية غاضبة تنظم مظاهرات حاشدة يتم تنظيمها فى نيويورك أثناء زيارة الرئيس المصرى محمد مرسي فى 24 سبتمبر القادم.
وقال يوسف زادة، فى مداخلة هاتفية مع الإبراشى، انه يعلم عن سعى الأمريكان تنظيم مظاهرات أثناء زيارة الدكتور مرسي لنيويورك.
وقال زادة إن هناك بعض المنظمات تقوم بتنظيم تلك المنظمات على اعتبار أن لها بعض المطالب ويريدون توصيل بعض الرسائل للرئيس محمد مرسى.
وردا على تساؤل الإبراشى حول ما إذا كان بدأ حوارا مع تلك المنظمات، قال زادة إن هناك تنسيقا يتم الآن مع الجاليات المصرية فى نيويورك، لافتا إلى أنه تم إخطار الرئاسة بتلك الاستعدادات، وأن الرئيس مرسي سوف يلتقى بعدد من أعضاء الجالية المصرية دون تفرقة او تحديد شخصيات مختارة.

وكالات ذى تايمز مكالمة اوباما لمرسى الغت المليونية

نشرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية مقالا للمحلل الصحفي جيمس هايدر ركز فيه على سلامة الدبلوماسيين في ظل الاحتجاجات في بعض البلدان الاسلامية على مقطع من الفيلم المسيء للرسول عليه السلام يقول معظمهم انهم لم يشاهدوا اي مقطع منه. وفي ما يلي نص المقال:
تواجه دول الربيع العربي نتيجة الهجمات على السفارات الغربية من القاهرة الى الخرطوم ومن بنغازي الى صنعاء، فترة جديدة من الفوضى في الوقت الذي كان يأمب فيه قادتها بفترة من الاستقرار واعادة الاعمار.
والبعثات الدبلوماسية التي تعرضت لذلك كانت القنوات للمساعدات والاستثمارات التي تستدعيها الحاجة بصورة ماسة في دول تهاوى اقتصادها خلال عقود من الدكتاتورية، وفقدت استقرارها الاساسي نتيجة الثورات.
وغالبا ما تكون سلامة الدبلوماسيين جرس انذار للمستثمرين الذين يبحثون عن فرص في اسواق جديدة، كما ان الغضب غير المتزن للمحتجين المسلمين، الذين لم يشهد معظمهم اي مقطع من الفيلم المسيء، يمثل حالة متطرفة لمن يجدع أنفه من شدة غيظه من وجهه.
ولا تشجع هذه الاضطرابات على تطبيق خطة مارشال للشرق الاوسط، كما انها تترك تلك الدول معزولة عن اسواق العالم بينما قادتهم يبذلون كل جهد ممكن بحثا عن التمويل.
ومن الملفت ان اعمال الشغب التي حدثت حول السفارة الاميركية في القاهرة اندلعت خلال مؤتمر صحافي مغلق لوفد تجاري برعاية الولايات المتحدة في مصر. وكان الهدف منه كان اقناع المدراء التنفيذيين الامريكيين بان مصر جاهزة للاستثمار.
وبالمفهوم ذاته، فان السفير الامريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز توفي في مستشفى في بنغازي كان يفترض ان يزوره بعد اقل من 12 ساعة لتشجيع الشراكة بين تلك العيادة والمستشفيات في الولايات المتحدة.
لقد منحت ثورة العام الماضي تفويضا جديدا لحكم الشعب، الا ان ذلك التفويض يقف على حافة الخطر من الانزلاق نحو حكم الرعاع بلا قيادة قوية.
الرئيس الاسلامي في مصر محمد مرسي أثبت أنه قائد قدير. غير ان رد فعله ازاء الهجمات على السفارة الاميركية هذا الاسبوع كان فاترا، اذ ندد بالفيلم الذيم لم ينشر الا على وسيلة التواصل الاجتماعي يوتيوب، قبل ادانته العنف الذي تتحمل شرطته مسؤولية وقفه. ومن المفارقات ان تنديده هذا جاء خلال زيارة له الى بروكسل للحصول على قرض بقيمة مليار يورو.
وبعد مكالمة هاتفية جافة من الرئيس اوباما، الذي تساءل علنا عما اذا كانت مصر ما زالت مؤهلة لتكون حليفة للولايات المتحدة، بدا ان مرسي احس بالتهديد، لذا سحب الاخوان المسلمون دعوتهم لاحتجاجات مليونية ضد مقاطع الفيلم المسيء.
الا ان عليه ان يتخذ مزيدا من الاجراءات: فهذه هي لحظة اتخاذ القرارا بالنسبة الى الاخوان المسلمين، لتكشف عما اذا كانت تنهض بالمسؤولية الضرورية لادارة البلاد، او لتشجيع الغوغاء المهتاجة.
وكزعيم لاكبر دولة عربية من حيث عدد السكان، وكاسلامي معتدل فان العبء يقع على كاهل مرسي. لقد اظهر الاسبوع الماضي في طهران ان بامكانه ان يتشدد عندما ندد بالدكتاتورية الوحشية في سوريا.
وعليه الان ان يرقى الى تلك الدرجة مرة اخرى اذا كان يرغب في ان يكون رجل الدولة الاقليمي الذي يلعب الدور الذي يتصوره لنفسه"
 الوفد - ذى تايمز: مكالمة أوباما لمرسى ألغت المليونية

العثور على سيارة الحرس الجمهورى المفقودة من امام منزل الرئيس بالشرقية

نجح الخفراء النظامين المعيينين التابعين لوزارة الداخلية والمكلفين بمتابعة الحالة الأمنية بقرية شبرا السلام بمركز منيا القمح بطريق (ميت بشار- منيا القمح ) صباح اليوم السبت بالعثور على سيارة الحرس الجمهورى التى تم سرقتها من أمام منزل الرئيس محمد مرسى بالزقازيق وأن السيارة بكامل حالتها ، وتحرر بذلك المحضر رقم 2/263 أحوال عسكرية القسم لسنة 2012 . كان اللواء محمد كمال جلال مدير أمن الشرقية قد تلقى بلاغا من العقيد عمرو صلاح 45 سنة قائد مأمورية الحرس الجمهورى بالزقازيق يفيد سرقة السيارة رقم 927 ق م د '' التابعه للحرس الجمهورى '' ميكروباص ، ماركة تويوتا ، وذلك حال تركها أمام مقر الرئاسة بفلل الجامعه بالزقازيق. وتحرر المحضر رقم جنح عسكرية قسم ثانى الزقازيق.

نقلا عن مصراوى

السبت، 15 سبتمبر، 2012

معلومة عالماشى :لمحبى الشيكولاتة


أثبتت بحوث طبية حديثة أن الشوكولا تساعد في تخفيض ضغط الدم العالي، بسبب احتوائها على مركبات كيميائية طبيعية تعمل على إرخاء وتوسيع الأوعية الدموية.

ويرى الخبراء  أن النظام الغذائي الغني بأنواع معينة من الشوكولا وخصوصا السادة أو الداكنة يعادل فائدة الأسبرين عند المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم الشرياني.
يقول د‏.‏جو فينسر أستاذ الكيمياء وخبير الشكولاته في جامعة سكرانتون إن هذا الاعتقاد خاطئ بالنسبة للذين يتناولونها باعتدال، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أن الشكولاته مثلها مثل بعض أنواع الفاكهة والخضراوات تحتوي على عناصر مضادة للأكسدة مفيدة جدا للصحة. ويحدد د‏.‏فنسون فوائد الشكولاته بقوله إنها:


- تطيل العمر‏:‏
فقد أظهرت الدراسات أن متوسط عمر محبي الشكولاته أطول من الذين لا يتناولونها إطلاقا.‏

- تمنح الإحساس بالسعادة‏ :
ويشبه تأثيرها بالتأثير الكيميائي الذي يحدث للعشاق في حالات الحب الرومانسي بالإضافة إلى أن الشكولاته تؤثر في المناطق الموجودة في المخ الخاصة بتحريك وإثارة المشاعر الراقية والإحساس بالرضا عن الذات‏.‏

- الوقاية‏:‏
تحسن الشكولاته من أداء الدفاعات المضادة للأكسدة ضد حالات التوتر الناتجة عن عوامل الأكسدة مثل تلوث الهواء والتدخين والإشاعات فوق البنفسجية‏.‏

- تمنع الإصابة بالقرح ‏:
فقد اكتشف المتخصصون أن مضادات الأكسدة الموجودة في الشكولاته تضارع تلك الموجودة في الأدوية المضادة للقرح‏.‏

- مفيدة للقلب والأوعية‏ :‏
أظهرت الدراسات التي أجريت على بعض حيوانات التجارب أن بودرة الكاكاو المستخلصة تساعد على منع أكسدة الكولسترول المضر‏.‏


ويشير د‏.‏فنسون إلى أن بعض أنواع الشكولاته أكثر فائدة من الأنواع الأخرى، فبودرة الكاكاو التي تحتوي على ضعف كمية مضادات الأكسدة الموجودة من الشكولاته المادة الغامقة هي أفضل الأنواع على الإطلاق يليها الشكولاته السادة‏.‏

ياسر علي: النهضة مشروع فكري وليس اقتصادي

ياسر علي: النهضة مشروع فكري وليس اقتصادي

  
قال الدكتور ياسر علي- المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية- إن هوية مشروع النهضة وتحديد القيم الحاكمة له وتكوين العقل والوجدان وفق قيم العمل والإنتاج والاستهلاك ومفاهيم المتعة والسعادة، وذلك من أجل مشروع متكامل قابل للحياة.
وأوضح علي- في المقال الثاني له في صحيفة الأهرام المصرية– إن النهضة ليست مشروعات اقتصادية وتنموية ترتفع مؤشراتها حينا، وتنخفض حينًا آخر, بل مشروع فكري متكامل لا بد له من تربة تمنحه قابلية النمو والتطور، وتجعل منه مشروعًا متجذرًا في تربة الوعي الجمعي، مدعومًا بقيم حاكمة في المجتمع تعلو فوق الأشخاص والأشياء، وقبل ذلك نابعًا من ثقافة هذا المجتمع وهويته.
وأكد أن انعدام التنظيم الإداري واختلال الاقتصاد وسوء الإدارة التنفيذية وشيوع الفساد, كلها أعراض لمرض وليست هي المرض نفسه، ولكي نقيم نهضة حقيقية لبلدنا لا يمكن أن يكون فقط بأن نكدس منتجات هنا وهناك أو أن نقدم حلولًا جزئية لهذه الأعراض، وإنما بأن نقدم حلولًا حقيقية وفاعلة للمشكلات المتعلقة بالمكونات الأولية والرئيسية للمشروع، حيث إن الحلول الجزئية لا يمكن أن تقدم رؤية متكاملة.
وأضاف علي أنه لا يمكن أن نرى اللون الأخضر مرة ثانية على خريطة الوطن والناس يعيشون حالة تصحر داخلي على مستوى الفكر والرؤية والوجدان, وعندما نتصفح خريطة لدولة مثل ألمانيا نجد أن كل شبر في الوطن له اسم وله قيمة وله وظيفة وله معنى، بينما خرائطنا تجد المربعات المتصحرة بلا أسماء وبلا معان، وهذه تمتد بعشرات الكيلومترات.

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

معلومة عالماشى :ماهى علاقة البقدونس بالسرطان


ما هي علاقة البقدونس بالسرطان؟
ما هي علاقة البقدونس بالسرطان؟! مرض السرطان من الأمراض الخطيرة التي شهدت العقود الأخيرة تزايداً كبيراً في نسبة الإصابة بها على مستوى العالم، ولقد أثبتت دراسة طبية حديثة أن نبات البقدونس من النباتات المفيدة ف
ي حماية الجسم من الإصابة بالأورام السرطانية

وأكدت الدراسة التي أعدها الدكتور مجدي بدران - عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشاري الأطفال - أن نبات البقدونس يعتبر منجماً لواحدة من أقوى مضادات الأكسدة، وهي مادة الأبيجنين apigenin التي تعمل على وقاية الجسم من الإصابة بالسرطان، وكذلك حماية الجسم من الإصابة بالحساسية والالتهابات والتقلصات

وأشار الدكتور بدران إلى أن نبات البقدونس يعد صديقاً للجهاز الهضمي، ويمكن اعتباره "صيدلية" جسم الإنسان، حيث إنه يحتوي على مادة مسكنة لآلام اللثة والأسنان ومطهرة للفم

وتتمثل أهم فوائد البقدونس الأخرى في أنه يساعد على تكوين مادة الكولاجين الطبيعية التي يسبب نقصها ظهور التجاعيد العميقة في البشرة، مما يعجل بما يعرف بـ "شيخوخة البشرة"

ولفتت الدراسة - بحسب ما ذكرته صحيفة الوطن السعودية - إلى أنه يمكن تناول البقدونس بأي كمية لأنه لا يحتوي على دهون أو كوليستيرول، كما أن تناوله مع اللحوم له أهمية خاصة حيث يعادل حموضتها ويحث على إفراز العصارات الهاضمة، خاصة العصارة الصفراوية مما يساعد في هضم الدهون التي تحتويها اللحوم

وأوضحت الدراسة أن للبقدونس العديد من الفوائد في تقليل الغازات والتقلصات المعدية المعوية الناتجة عن سوء الهضم والأكلات الدسمة، كما أن له تأثيراً إيجابياً على العضلات الملساء كباسط لها ويزيل آلام المغص ويخفض الدهون في الدم وضغط الدم وحمض "اليورك" الذي يسبب ارتفاعه مرض النقرس

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن نبات البقدونس معروف بفوائده الجمة للشعر، وتحسين الحياة الجنسية للرجال والنساء

cnn "إيران تنتج فيلما يجسد شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم،",,

"إيران تنتج فيلما يجسد شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط تقول: "في ذروة الغضب في كل أنحاء العالم الإسلامي ضد الفيلم المسيء للرسول (صلى الله عليه وسلم)، أعلن المخرج الإيراني مجيد مجيدي عن انتهائه من وضع اللمسات الأخيرة لفيلمه السينمائي الجديد الذي يحمل اسم: محمد صلى الله عليه وسلم."
وأضافت الصحيفة: "أن الفيلم الإيراني يشهد أول تشخيص للنبي (صلى الله عليه وسلم) في عمل فني من دولة إسلامية، مما يشير إلى احتمالات نشوب احتجاجات جديدة مع إجماع علماء الإسلام على تحريم ظهور الأنبياء والصحابة والخلفاء الراشدين في المسلسلات أو الأفلام السينمائية."
وتقول الصحيفة إنه "تم تصوير الفيلم في جنوب إيران، بعد أن بدأ التصوير في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. ومن المتوقع أن يتم عرض الفيلم مع بداية ديسمبر (كانون الأول) المقبل باعتباره ملحمة تاريخية حول حياه النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)."
ووفقا لبعض مصادر الصحيفة، فإن ميزانية الفيلم تتجاوز 30 مليون دولار، مما يعد أكبر ميزانية لفيلم يصنع في إيران خلال العامين الماضيين. ويتكون الفيلم من ثلاثة أجزاء تركز على طفولة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قبل سن الثانية عشرة، وفترة ما قبل الوحي، ثم مسيرة النبي بعد نزول الوحي ونشره للدين الإسلامي.

محمد الدسوقى رشدى يكتب : رسول الله لا يحتاج نصرتكم

آسف جدا.. مضطر أن أخبرك الحقيقة الكاملة..
صلى الله عليه وسلم رسولنا الكريم جل شأنه ليس فى حاجة إلى نصرتك، النبى الأمى الذى أدى الرسالة وبلغ الأمانة وكشف الغمة وأقام للإسلام دولة اتسعت شرقا وغربا فى عهد أصحابه وصارت نموذجا للعدل والرخاء فى عهد عمر بن الخطاب ليس فى حاجة إلى نصرة حضرتك أو مساندة باقى الإخوة المسلمين المنتشرين فى أوطان منهارة ودولة تتذيل قوائم حضارة العالم وتسب وتلعن وتقتل بعضها البعض أكثر مما يفعل بها أعداؤها..

 


الرسول ليس فى حاجة إلى نصرة من ضيع إمبراطوريته وألصق بدينه السمح والرحيم تهمة الإرهاب والتطرف، محمد صلى الله عليه وسلم الذى شهد له أعداؤه قبل أحبائه بحسن التصرف وجودة التخطيط والفكر ليس فى حاجة إلى نصرة من تسوقه الفضائيات مثل القطيع وتدفعه مشاعره للتصرف كما الدبة التى اشتهرت بقتل صاحبها..

الرسول عليه الصلاة والسلام أرقى وأشرف وأكثر ذكاء من أن يخدعه شخص مثلك يتخيل أنه بالهتاف أمام السفارة الأمريكية ورفع صورة بن لادن وعلم مدون عليه الشهادة أو سب الأقباط أو ترويع الآمن من البشر يستطيع أن يغض بصر السماء عن أفعاله اليومية التى تتناقض تماما مع ما وضعه الرسول الكريم من تعاليم وأرسخه من مبادئ..

الرسول عليه الصلاة والسلام والسماء من قبله أرقى من أن تخدعهم مشاركتك فى مظاهرة وأنت لا تقيم الصلاة أصلا، وأرقى من أن تخدعهم لافتاتك المضادة لصناع الفيلم المسىء وأنت تكذب وترشو وترتشى وتصمت على الكثير من حقوق إخوانك الضائعة، الرسول الكريم أرقى من أن تخدعه غيرتك عليه وأنت لم تغر من أجل عرض امرأة من أمته عراها العسكر وسحلوها فى الشوراع، ولم تغضب من حفلات التحرش التى تملأ الشوارع ولم تفكر فى النزول لحماية من تنتهك كرامتهن وأعراضهن فى «عز الضهر»..

بالله عليك دع حميتك وحماسك على أقرب رف ولا تزايد على ولا على الآخرين من الذين يريدون شكلا متحضرا للاعتراض وطريقة أكثر تعبيرا عن عظمة الإسلام فى الاحتجاج وتصرخ فينا قائلا: «ياخانعين ياخاضعين ياكارهى نبى الإسلام»، لأن نبى الإسلام عليه الصلاة والسلام ومن بعده صحابته لم يردوا الإساءة بالإساءة، ولم يضبط أحدهم يوما متلبسا بتعجل دون تفكير تكون نتيجته تصرف أحمق مثل الذى حدث فى مصر من هرتلة وما حدث فى ليبيا من قتل..

بأى ذنب قتل الدبلوماسيون الأمريكيون الأربعة فى ليبيا؟، أى خطأ ارتكبوا كى يستحل البعض دماءهم باسم الدين؟، بأى ذنب يتحمل الإسلام خطاياكم التى تعزز من اتهامات العنف والتطرف التى ألصقها بالإسلام بن لادن ورفاقه الذين ترفعون صورهم لإغاظة الأمريكان؟

نصرة الرسول فى بناء وطن محترم لا يجوع فيه فقير ولا يموت بداخله مريض لأنه لم يجد سريرا للعلاج ولا يحلل شيوخه الربا حينما يحتاجون، نصرة الرسول فى تصدير صورة رسالته الحقيقة القائمة على القوة الذكية والسماحة التى لا تعرف خضوعا ولا تفريطا فى الحق..

أى عقول تلك التى خرجت فى مصر وليبيا لتهدى وسائل الإعلام العالمية بالصوت والصورة دلائل على عنف الإسلام وتطرفه فى يوم 11 سبتمبر الذى أصبح على مدار السنوات الماضية يوما للترويج للإسلام فوبيا، فقررت سيادتك وكل من رفع صورة بن لادن واستخدم العنف فى توصيل «الإسلام فوبيا» إلى كل منازل العالم التى وجدت أمامها مشاهد من اعتداءات جديدة بعد أن كانت مكتفية باستعادة ذكريات مشاهدة سقوط البرجين.

الإسلام ليس دين الهوجة، ولن تجد فى السيرة النبوية العطرة حادثة واحدة خرج فيها المسلمون للرد على عدو أو خصم دون تفكير وتدبير.. هل تسمح لى أن أنهى لك هذا الموضوع بكلمة فى ودنك لكى تعرف كيف سقطت فى الفخ..

الله فى كتابه العزيز ذكر كلمة «وأعدوا» قبل «ترهبون»، لكن أنت ومن شحنته الفضائيات إلى حيث مقر السفارة الأمريكية فى مصر وليبيا قررتم مخالفة ما جاء به الله وأصررتم على أن «ترهبوا» قبل أن «تعدوا».

مستشار الرئيس يتعرض للسرقة خلال محاولته الهدنة بين المتظاهرين والأمن

بعد تجدد الاشتباكات بين الامن والمتظاهرين والقاء الحجارة والشرطة ترد بالغاز المسيل للدموع


وغادر الميدان مستشارا الرئيس، محمد فؤاد جاد الله والدكتور سيف الدين عبد الفتاح الذى تعرض لسرقة تليفونه المحمول خلال وجوده ضمن وفد الرموز السياسية الوطنية والمستشار زكريا عبد العزيز رئيس محكمة جنايات القاهرة الأسبق وأحد رموز تيار استقلال القضاء.

وقال المستشار زكريا عبد العزيز، فى تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى موقع الأحداث، إن عددًا من التليفونات المحمولة لبعض الشخصيات الأخرى تمت سرقتها وليس فقط تليفون الدكتور سيف الدين عبد الفتاح، مؤكدًا أن النسبة الأكبر من الذين يقومون بالقاء الحجارة من الصبية حديثى السن القادمين من المناطق الشعبية، وممن ليست لديهم رؤية أو هدف ومن محبى الفوضى أو الفوضويين، حسب قوله.

وأضاف أن الوفد توجه بعد ذلك لميدان التحرير وسط مجموعة كبيرة من المتظاهرين، حيث قاموا بالحديث مع متظاهرين آخرين، كما قام الشيخ مظهر شاهين بإلقاء خطبة ساهمت فى إقناع عدد منهم بعدم جدوى ما يقومون به، مؤكدًا أن مبادرة الرموز الوطنية قامت على أساس أداء صلاة العشاء فى تلك المنطقة، وهو ما حدث بالفعل وتمت إزالة حاجز وضعه المتظاهرون أمام مدخل شارع كمال الدين صلاح حيث المدخل الرئيس للسفارة الأمريكية.

ومن الملاحظ أن أعضاء روابط مشجعى كرة القدم الذين يتواجدون فى محيط السفارة الأمريكية يقومون بإطلاق بعض الألعاب النارية والشماريخ ولا يشاركون فى الهجوم على قوات الأمن المركزى، فيما يتواجد العشرات من الأشخاص الذين يقومون فقط بمشاهدة عمليات الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الشرطة.

نجاد البرعي يطالب الرئيس بإعلان حالة الطوارئ وفتح المعتقلات

نجاد البرعي يطالب الرئيس بإعلان حالة الطوارئ وفتح المعتقلات

 دعا الناشط الحقوقي نجاد البرعي الرئيس محمد مرسي لإعلان حالة الطوارئ وفتح المعتقلات لمواجهة ما يحدث من شغب أمام السفارة الأمريكية في القاهرة صباح اليوم الخميس، ومحاولات بعض المتظاهرين اقتحامها.

 وقال البرعي: "كلمة حق هاقولها والأرزاق علي الله أنا لو رئيس الجمهورية اعلن حاله الطوارئ وافتح المعتقلات. آسف طز في حقوق الانسان بطلتها خلاص إيه القرف ده".

وطالب البرعي - علي حسابه الشخصي علي موقع "تويتر" اليوم الخميس - الحكومة بأن تتحرك لإقرار النظام بكل ما تملك وتنظيم حق التظاهر والإضراب بشكل يضمن استخدامها بمسئولية.
وأكد أنه يجب علي الشرطة أن تقوم بواجبها لمواجهة الشغب.

الخميس، 13 سبتمبر، 2012

ممدوح اسماعيل للرئيس " بيانك أتأخر 36 ساعة عن وقته ولا يقبل من مؤسسة الرئاسة هذا " .


أستنكرالمحامى ، ممدوح إسماعيل ، عضو مجلس الشعب المنحل ، عن التيار السلفى غياب جماعة الإخوان المسلمين عن مشهد ردالإساءه عن الرسول - صلى الله علية وسلم - ، وأيضا تأخر رد الرئيس محمد مرسى على ذلك .
وقال إسماعيل فى لقائه مع الإعلامى خالد عبدالله فى برنامج " مصر الجديدة " على فضائية " الناس " مساء الأربعاء : لم يكن هناك مبرراً لغياب حزب حرب الحرية والعدالة عن نصرة الرسول - صلى الله علية وسلم – ، مضيفاً " بقى حزب الحرية العدالة اللى لدية قدرة عالية على التنظيم واللى نظم مليونات قبل كدة ،مش قادرة ينظم وقفة أمام السفارة الامريكية ؟ " .
وقال إسماعيل للرئيس، الرسول - صلى الله عليه وسلم – أعلى من الأمن القومى المصرى وأفضل من الصحابة الذين ترضيت عنهم فى إيران وصفق لك العالم ، مضيفاً أنه لا يقبل من مؤسسة الرئاسة أن تتأخر عن حدث إساءة الرسول .
وأضاف إسماعيل " شعرت بالحرج عندما وجدت أقباط 38 يقفون بجانبى والرموز السياسية والدينية غير موجودة " ، وحزنت عندما سمعت الشباب تهتف "يا اللى قابلت الرقاصة إسمع مننا الخلاصة إلا رسول الله " .
وقال موجهاً كلامه للرئيس " بيانك أتأخر 36 ساعة عن وقته ولا يقبل من مؤسسة الرئاسة هذا " .

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

مصطفى حسنى المسيح وموسى برىء منكم


الداعية مصطفى حسنى يرد على الفيلم المسىء للرسول :

قام الداعية الشاب مصطفي حسني بتوجيه رسالة لاقباط المهجر درا علي اسائتهم لنبينا الكريم


ظننــتم أننا سننهار عند رؤية وقاحاتكــم

لا ورب محمد نحن أمة الرجل الأول و الأخير
و كلنــا ( رجاااال )

أتهمتـم ( الطاهر ).. بالعــهر .. لأنكــم لا تعلمــون سوى العهــر

أتهــمتـم ( الشريف )....بالشــذوذ ... لأن الأب عندكم يعاشر أبنتــه
و زوجاتكــم تخونــكم فى عقر ديااركم
و أنتــم تمثلون الرهبنة ... و بداخلكم حيوان الشهوة ثائر دائما تشبعوه بالزنــا

أتهــمتـم ( الأميــن ) ... بالخااينــة .. لأن طبعكــم الخسة و الدناائــة

أتهــمتم (أمه الشريفــة ) بالزنــا .... لأنكــم لا تعرفون مصــدر أولادكم أهم أولادكم .. أم أولاد زملائكم فى العمل !!!!!

أتهمــتم ( الشريفة العفيفة ( خديجة ) ) بالــشهوة الثائــرة
لأنـــكم لا ترى أعينكــم فى النساء غيير ذلــك .. أعينكــم تحتاج أن تقتلــع

أتهــمتــم .. ( العادل ) ..بالظلم و الجوور ... لأنكـــم لا تعرفون كيف تتعاملون إلا هكذااا

أتهــمتم ( أمهاتنا الأطهاار ( زوجاتــه ) ).... بأنهــم عاصيات لزوجهــن .... لأن البعير رجلٌ على زوجاته أكثر منكــم
و لأنــكم كل صباح ومساء تقدمو قراابين الغفران لعاهراتكــم
أنتــم رجال بالنــوع فقط ... أما الحقيقة فقد تبرأت الرجولة منــكم

أتهمتــم ....( الرحيــم )..... بإنه مظلم القلب متعجرف قلبه حجر ...
لأنكـــم لو وجــدتم من يقول لكم ( الرحمة ) أعدمتموه بتهمة السب !!!
لأن الرحــمة ... شئ لا تمسعو عنه من قبل ....

أتهــمتم ( صاحب الشورى ) ... بإنــه ديكتاتــور .. لأن أسيادكم ربوكــم على ذلــك ...
لأن أسيادكم درسوا لكم فى الأنجيل المحرف أن الشورى من العقلاء.. وهذا لا يمت لكم بصــلة

أتهــمتم ( العاقل ) بإنه مجنوون تافه ... لأنكم لم تكن لكم هووية يوما
تائهون فى بقاع الأرض ...
لم ترو سوى أن ترقدوا تحت أقدام البهائم
و تسمعو عواء الذئاب

اتهــمتم ( محمد رسول الله ) بإنه ليس رسول .. لأنكم لم تكن لكم ديانة يعتدد بها .... المسيح برئ منكم و سيدنا موسى برئ منكم
لأنكم ... صنعتم دين و أتبعتموووه ... فكيف تسمعو أو تعلمو ما هو الرسول ( مجهولون الهوية و الديااانة ) ..

الإبراشى: مصدر قضائى أخبرنى أن إحالة شفيق مرتبطة بحواره مع «العاشرة مساء» .


.
قال الإعلامى وائل الإبراشى إن مصدرًا قضائيًّا بمكتب النائب العام قال له إن حواره الذى انفرد فيه مع الفريق أحمد شفيق ببرنامج «العاشرة مساء» كان سببًا من أسباب إسراع قاضى التحقيقات بإحالة الفريق أحمد شفيق إلى محكمة الجنايات ووضعه على قوائم ترقب الوصول.

وقال الإبراشى إن «تصريحات الفريق أحمد شفيق حول عدم مقدرة أحد فى مصر أن يدخله السجن بالإضافة إلى اتهامه بتزوير الانتخابات الرئاسية، كما أن حديثه عن قيام جماعة الإخوان المسلمين بعقد صفقة مع الأمريكان ومع المجلس العسكرى، وحديثه عن العلاقة الحميمة والوطيدة بين قيادات جماعة الإخوان المسلمين وبين المجلس العسكرى، وتأكيده تشكيل حزب سياسى سيخوض الانتخابات الرئاسية، كل تلك الأشياء ربما تكون أثارت ودفعت القيادة السياسية إلى الإسراع فى إحالة القضية إلى محكمة الجنايات»، وأضاف «حوار شفيق قد يكون استفز الرئيس محمد مرسى» مشيرًا إلى أنه يحاول حاليا الاتصال بأحمد شفيق لمعرفة رد فعله تجاه إحالته إلى محكمة الجنايات.

«شباب الثورة» يقيم دعوي قضائية لوقف قرار مرسي بتشكيل «القومي لحقوق الإنسان»



قام «اتحاد شباب الثورة»، الأربعاء، برفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري، برقم 59392 لسنة 66، لوقف قرار رئيس الجمهورية بتشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان، مؤكدًا أن قرار الرئيس بتشكيل المجلس «لم يراعِ المعايير والأسس الصحيحة للاختيار».

وقال تامر القاضي، المتحدث الرسمي باسم الاتحاد، مقدم الدعوى، لـ«المصري اليوم» إن «القرارات الأخيرة بتشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان والمجلس الأعلى للصحافة لم تراع فيها المعايير والأسس الصحيحة للاختيار، حيث تم الاختيار على أساس المصالح السياسية لجماعة الإخوان المسلمين».

ووصف حسين حسن المحامي، مقرر اللجنة القانونية في الاتحاد، الناشط الحقوقي، قرار تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان بأنه «مخالف» لاتفاقية ومبادئ باريس والمعاهدات الدولية.

وأشار محمد السعيد، المنسق العام للاتحاد، عضو الجمعية التأسيسية للدستور، إلى أن «اللجنة القانونية في الاتحاد بصدد تجهيز الدعوي الخاصة بوقف قرار تشكيل المجلس الأعلى للصحافة في القريب العاجل»، مؤكدًا أنه «كان الأجدى الانتظار لحين الانتهاء من عمل الدستور، خاصة باب الحريات، ومن ثم إنشاء وتشكيل المجالس المختلفة التشريعية منها الصحفية والحقوقية»

د حلمى القاعود يكتب .......كهنة امون واللقاء الرئاسى

ما كاد يصدر بيان المثقفين الإسلاميين حول لقاء الرئيس مرسى بمن يسمون المثقفون والفنانون، حتى ثارت ثائرة أهل الحظيرة، فى الصحف والقنوات الفضائية، وهاجوا وماجوا، وأفرطوا فى غطرستهم وعنجهيتهم، واتهموا المثقفين الإسلاميين باتهامات غليظة أصدروها باستعلاء ذميم!
لا يهدف المثقفون الإسلاميون إلى الحصول على غنائم من وراء مقابلة الرئيس الإسلامى لمصر، ولا يسعون إلى استعراض شخصى أو ذاتى بحضور لقاء يفترض فيه أنه لقاء قومى يمثل مصر كلها وليس الحظيرة الثقافية التى صنعها النظام الفاسد وغذاها ونماها على امتداد ربع قرن، ولكنهم كانوا يريدون أن يكون اللقاء معبرا عن الثقافة الحقيقية وأهلها وليس قاصرا على ذلك الفصيل الشيوعى المعادى لله ورسوله، فضلا عن كونهم كانوا يهدفون إلى دعم الرئيس ورفض الابتزاز الذى يستخدمه عملاء النظام البائد وصنائع أمن الدولة، بإثبات أن مصر فيها عشرات الألوف من المثقفين الحقيقيين الذين يملكون المعرفة والعلم والتحصيل الدائم، وأن مصر العظيمة ملأى بمن يصنع وجدانا وطنيا إيمانيا يبنى ويعمل وينتج ويبدع؛ ولكن مؤسسة الرئاسة وقعت ضحية خديعة رخيصة لوزير الثقافة الحظائرى الذى قدم لها أربعين ومائة اسم من الحظيرة وأتباعها لتختار الرئاسة منها مائة شخص، ثم يخرج هو على الناس ليقول: أنا لم أختر أحدا. الرئاسة هى التى اختارت!
لقد خرج كهنة آمون بعد اللقاء ليواصلوا غطرستهم وابتزازهم الملفوف بالمكر والدهاء من قبيل: «مرسى» يطمئننا على مدنية الدولة.. وهناك من يريد هدم الثقافة المصرية! إنهم يقصدون الإسلاميين بلا ريب. فقد أبعدوهم عن الثقافة ستين عاما، واستأصلوهم فى الثلاثين الأخيرة، ولا يريدون منهم أن يقتربوا من النشاط الثقافى، لأنهم سيقللون من تكسّبهم بالثقافة الحظائرية السطحية المبتذلة، وسيقدمون للناس من الأدب والفن ما يكشفهم ويضعهم فى حجمهم الحقيقى، ولذا يسبقون بالصوت العالى للتشويش والتشويه والازدراء.
كهنة آمون فى غطرستهم لا يعترفون بغير أنفسهم، ولا يؤمنون إلا بذواتهم، وها هو أحدهم يقلل من بيان المثقفين الإسلاميين، الذى استنكر اللقاء مع مثقفى الحظيرة الذين يهاجمون الإسلام، ويؤكد أنه قرأ البيان ولا يعرف أى اسم من الأسماء التى وردت فى البيان، وأن ما فهمه أنهم أساتذة فى بعض الكليات والجامعات، وأنه لم يقرأ لأى أحد منهم.
وهذا الجهل الأحمق يؤكد أنه ليس مثقفا، وأنه لا يقرأ، وأنه عريق فى الغطرسة والعنجهية، فالذين وقعوا على البيان ممن لا يعرفهم من أشرف المثقفين وأعظمهم إنتاجا وتأثيرا وخاصة فى الجهات المعادية للإسلام والحرية والعقل، التى يخدمها كهنة آمون فى معبد الأصنام والوثنية..
خذ مثلا الدكتورة زينب عبد العزيز أستاذ الحضارة الفرنسية بالجامعة. لقد قدمت أجمل وأعظم ترجمة لمعانى القرآن إلى الفرنسية، وهى ترجمة أشاد بها كبار المستشرقين الفرنسيين وغيرهم، عدا عشرات المؤلفات التى تدافع عن الإسلام وتفضح مخططات التنصير والصهيونية والفاتيكان ضد الإسلام والمسلمين. وبالمثل الدكتور إبراهيم عوض أستاذ الأدب والنقد بجامعة عين شمس، وله ما يزيد عن خمسين كتابا فى التخصص والترجمة من الفرنسية والإنجليزية إلى العربية، فضلا عن الدفاع عن الإسلام والمسلمين وتصحيح المفاهيم. وكذلك الدكتور خالد فهمى أستاذ علم اللغة بجامعة المنوفية الذى يقدم نموذجا للمثقف الإسلامى الواعى بأحدث ما وصل إليه العلم فى تخصصه الدقيق، بالإضافة إلى مشاركاته فى الحياة الأدبية الحقيقية - وليست الحظائرية – بفهم وعمق واضحين عدا ما قدمه من مؤلفات وترجمات عن الإنجليزية واللغات الشرقية، ولن أتكلم عن الدكتور محمد عباس الذى واجه الطاغية المخلوع فى أوج قوته وقوة أبواقه بمقولته الشهيرة: من يبايعنى على الموت؟ فكشف حقيقة النظام المستبد صانع الحظيرة وراعى كهنتها، وأثبت أن ديمقراطيته أكبر أكذوبة فى التاريخ..
معذرة لن أستطيع أن أقدم لكهنة آمون عددا كبيرا من المثقفين الإسلاميين الذين لا يعرفهم الحظائرى الجهول المتحول دائما وفق بوصلة مصالحه ومكاسبه الحرام، ولكنى أذكره ونجوم الفريق الحظائرى بمثقفين حقيقيين موهوبين فى مصر الإسلامية، وأبين له أن الحظائريين لا يملكون مواهب خارقة ولا معارف أو علوما ليست عند الإسلاميين.
أريد فقط الإشارة إلى كتاب مهم ألفه صحفى يسارى اسمه أسامة عفيفى، عنوانه "الملفات السرية للصحافة المصرية"، وفيه يفضح حجم المؤامرة والتخريب الفكرى الذى تعرضت له الأمة وما تزال. كما نتعرف فيه على مثقفى الحظيرة الذين يتصدرونها الآن، وهم بقايا شراذم من الشيوعيين والناصريين والبعثيين والمتحولين دائما. وهذا الكتاب نشر فى إحدى الصحف المهاجرة فى فرنسا، وطبع طبعة محدودة متواضعة فى مصر لأن من بيدهم الأمر – فيما يبدو – يخشون أن تتبدد الهالة الزائفة التى صنعها النظام الأمنى لعامل نسيج بالإعدادية، وتومرجى يحمل شهادة دبلوم محو الأمية، ومتسلق يحمل دبلوما للمعلمين (ثلاث سنوات) وبائع سريح يحمل الابتدائية، وباحث اجتماعى فى أقسام الشرطة يحمل دبلوم خدمة اجتماعية (سنتين)، وساع للبريد يحمل ابتدائية، وتاجر خضروات وفواكه معه ابتدائية أزهرية و...غيرهم ممن صدرهم النظام ليكونوا معارضة كرتونية له، مقابل محاصرتهم وتحقيرهم للإسلام وقيمه وتشريعاته، وترويجهم للتغريب والعلمانية والحداثة وتصورات الغرب الاستعمارى.
إننى لا أزدرى من يحملون شهادات متواضعة، فالشهادة المتواضعة لا تحول دون الثقافة الرفيعة، وقد كان العقاد – رحمه الله - يحمل الابتدائية، ولكنه ارتفع إلى عنان الفكر وسمائه بإصراره وجديته، وقبل ذلك التزامه الخلقى بمبادئ الحرية والكرامة والاستقلال، مما دفعه فى بعض الأحيان إلى بيع مكتبته ليأكل بها، أما هؤلاء الذين تواضعت شهاداتهم ومعارفهم وجعلتهم السلطة المستبدة الفاشية يتصدرون المشهد الثقافى دون الأكفاء، فلم يبيعوا مكتباتهم ليأكلوا، ولكنهم أخذوا من السلطة ما استطاعوا من العطايا الحرام فامتلأت بطونهم حتى بشموا، وهم اليوم يسخرون من المثقفين الإسلاميين ويرون أنفسهم أوصياء على الثقافة المصرية والأحق بلقاء الرئيس الإسلامى، بل والاعتذار عن عدم تلبية الدعوة لأنه (يُأخْوِن) البلاد والعباد! 

الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

الحبيب "الجفري": الفيلم المسيء للرسول ورائه أيادي صهيونية لإثارة الفتنة في مصر


اتهم الحبيب علي الجفرى، الداعية الإسلامي، إن أيادي صهيونية هي من تقف وراء الفيلم المسيء للرسول علية الصلاة والسلام، لتأجيج الفتنة الطائفية في مصر، مطالبا إدارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما بتطبيق فوانيين منع العنصرية والتحريض على الكراهية.

وقال الحبيب في تصريحات له، إن تشجيع متطرفي أقباط المهجر ليتصدروا إنتاج الفلم الهابط المسيء لسيدنا محمد صلى الله علية وسلم هو محاولة لإشعال نار الطائفية في مصر ومنها إلى بقية المنطقة وان ورائه أيدٍ صهيونية.. وذلك ظاهر من خلال مشهد فيه يتحدث عن أرض الميعاد لليهود، و موقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المشرِّف الحازم في رفضه لهذه الجريمة الشنيعة ورفع المحامي المسيحي قضية ضد متطرفي أقباط المهجر.. يؤكد للمسلمين والمسيحيين العرب أن هذه المحاولات سوف تفشل إذا تصرفنا بوعي، وانه على إدارة الولايات المتحدة الأمريكية تطبيق قوانين منع العنصرية والتحريض على الكراهية.

وقال الجفري أن سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم أجلّ وأعظم مما يفترون، وأفضل الردود على جرمهم هو أن يرى العالم فينا تحققا عمليا بأخلاقه يُظهر زور ما صنعوا.

وزير العدل : تهمة إهانة الرئيس تساوى تهمة القتل العمد

وزير العدل : تهمة إهانة الرئيس تساوى تهمة القتل العمد 

 المستشار أحمد مكى وزير العدل فى حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامج "العاشرة مساء" أن مصر لن تصبح ديمقراطية إلا اذا كان الإعلام صادقا ومحايدا وقد سبق وطالبت فى خلال اجتماع مجلس الوزراء أن نفكر فى مؤسسة للإعلام ككل تضع ضوابط للعمل وتدير الصحف المملوكة وكذا الإذاعة والتليفزيون .

 
وأشار لأنه لا يريد حماية الصحافة الكاذبة أو صاحب الهوى وموضحا أن جرائم النشر لا يجوز وضع عقوبات جسدية لها لكن ستكون هناك عقوبات بديلة .
 
وعبر عن أن اهانة الرئيس تهمة تساوى تهمة القتل العمد لأنه لابد أن يكون فى يد الحاكم سيف ليستعمله .
 
ونفى الوزير سبق وقيامه بالمطالبه بإلغاء المحكمة الدستورية العليا فى مؤتمر العدالة عام 1985لكن سبق وتقدمت بتعديل لمجلس الشعب بشأن قانون المحكمة الدستورية مضيفا "لاشأن لى بخصومة المحكمة الدستورية مع الإخوان.
 
وفى سياق متصل نفى الوزير كونه قد سبق وصرح اعلاميا حال كونه وزيرا للعدل بأنه رفض تدخل القضاء فى العملية السياسية وقت حل البرلمان لكنه أوضح أنه ربما يكون قد قال ذلك قبل أن يكون وزيرا لأن من حق أى مواطن أن يعلق على أحكام القضاه لكن ليس من حق وزير العدل مضيفا أنه لو صح أنه كان قد قال ذلك كان سيقتل لأنه لا يصح حال كونه وزيرا للإعلام لا أن يعلق لا على قاض ولا محكمة



كيف نصنع الديكتاتور؟! بقلم علاء الأسواني


«منذ أدائه اليمين الدستورية في 30 يونيو الماضي، لم يقم الرئيس مرسي بأي أجازات خاصة يقضيها مع أسرته...حتى أيام العطلات الرسمية، كان الرئيس مرسي يقضيها داخل القصر الجمهوري من أجل إدارة شؤون البلاد وإجراء المقابلات الرسمية مع الضيوف والمسؤولين..أخيرا، استطاع الرئيس مرسي الحصول على أجازة 48 ساعة قضى خلالها أول وثاني أيام عيد الفطر مع أسرته بمدينة برج العرب، بعيدا عن مسؤوليات العمل الرسمية، ورغم ذلك لم يستطع الإفلات من 22 اتصالا هاتفيا مع زعماء دول عربية وغربية للتشاور حول الأوضاع الإقليمية والدولية».

كان هذا نص الخبر الذي تصدر الصفحة الأولى في جريدة «الأهرام»، والهدف واضح .. فكل من يقرأ الخبر لابد أن يقول لنفسه : «مسكين هذا الرئيس.. إن المهام الثقيلة التى يؤديها لاتترك له الفرصة لكي يستمتع بأجازة ولو يوما واحدا مع أسرته».

مع أن الحقيقة أن الرئيس مرسي لم يمض في منصبه سوى أسابيع قليلة وهي فترة لايحتاج المرء بعدها عادة إلى أية أجازة، كما أن الرئيس لا يمسك التليفون بيده ليجري اتصالاته الدولية وإنما لديه معاونون كثيرون سيطلبون له الأرقام وما عليه بعد ذلك إلا أن يتكلم قليلا وهو مستلق في فراشه أو جالس على مقعد مريح...

هذه الأخبار الكاذبة المليئة بالنفاق تتكرر الآن في إطار عملية تصنيع الديكتاتور التى تحدث للأسباب التالية:

أولا : ماكينة الاستبداد



ورث الرئيس مرسي نظام مبارك بالكامل: أجهزة قمع على استعداد للتعذيب والاعتقال والقتل وإعلام فاسد كاذب يعتمد على الولاء للنظام بغض النظر عن الكفاءة وأجهزة حكومية تعودت أن تنفذ تعليمات الرئيس مهما كانت وتتغنى بحكمته.

كان المتوقع من أول رئيس منتخب بعد الثورة أن يؤسس لديمقراطية حقيقية لكنه للأسف حافظ على ماكينة الاستبداد التي ورثها عن مبارك وبدأ يوجهها لمصلحته.

فبدلا من رؤساء تحرير الصحف القومية الذين طالما نافقوا مبارك، عين مجلس الشوري (عن طريق مسابقة غامضة ) رؤساء تحرير يدينون بمناصبهم إلى الإخوان المسلمين، وبدلا من وزير إعلام برتبة لواء يمنع نقد المجلس العسكري جاء وزير إعلام إخواني ليمنع المسلسلات التي تنتقد الإخوان..

وبدلا من تعيين محافظين موالين لمبارك تم تعيين محافظين موالين للإخوان المسلمين وبدلا من قانون الطوارئ الذي ارتكب مبارك في ظله جرائم بشعة ضد المصريين، يتم الإعداد الآن لقانون طوارئ جديد لخدمة الرئيس مرسي.

وقد عرفت من مصادر موثوقة أن كبار الضباط في جهاز أمن الدولة يتوددون الآن لقيادات الإخوان المسلمين، يعتذرون عن الجرائم التى ارتكبوها في حقهم أيام مبارك ويعرضون عليهم خدماتهم . إن أجهزة الأمن التى لم تتغير بعد الثورة قد تتحول في أية لحظة إلى أداة قمع في يد الرئيس والإخوان المسلمين.

ثانيا : الضعف الانساني




مهما كان الإنسان متواضعا فإنه إذا تولى السلطة غالبا ما يكون ضعيفا أمام النفاق وشيئا فشيئا سوف يصدق كلمات المديح ويعتبر أنه يستحقها عن جدارة.

في كتابه الرائع «ماذا حدث للثورة المصرية ؟» يحكى المفكر الكبير جلال أمين تجربته عندما كان أستاذا في الجامعة الأمريكية، ففي الأيام التى يلقى فيها محاضراته كان الطلاب يتوافدون على مكتبه ليسألوه أو ويطلبوا منه أشياء تتعلق بالدراسة وبعد أن يقضى لهم طلباتهم كان هؤلاء الطلاب كثيرا ما يشكرونه بطريقة زائدة أو يمدحونه بإفراط وهنا يقول الدكتور جلال أمين:«لاحظت أننى في مثل هذه المواقف تعتريني لبعض الوقت درجة لا يستهان بها من الإعجاب بالنفس والغرور إذ أصدق ما قيل عنى واعتبره صادقا لمجرد أننى أحب أن يكون كذلك».

هذه الدرجة العالية من مراقبة النفس ومقاومة الغرور التى يتمتع بها الدكتور جلال أمين لا تتوفر عند معظم الناس.

لقد رأينا كيف ذهب الرئيس مرسي في زيارة عادية إلى الصين ليبحث وسائل التعاون معها، فإذا بوسائل الإعلام تصور زيارته على أنها فتح مبين ويتبارى أساتذة العلوم السياسية في شرح الفوائد الكبرى التى ستعم على البلاد والعباد من زيارة مرسي التاريخية للصين.

وقد ظهرت فجأة جمعية مجهولة تسمي نفسها منظمة السلام العالمي وأعلنت أنها قررت منح الرئيس محمد مرسي جائزة السلام العالمي لعام 2012 ونحن نتساءل: لماذا لا تنتظر هذه المنظمة حتى نهاية العام حتى تتأكد من جدارة الرئيس مرسي بالجائزة بل وماذا فعل الرئيس مرسي أصلا ليستحق أية جائزة وقد فشل حتى الآن في تقديم أى حل لمشكلات مصر المعقدة المزمنة ؟!.

إن تصنيع الديكتاتور يجري على قدم وساق وقد بدت على الرئيس مرسي للأسف علامات الاستجابة للنفاق فرأيناه يطلب قرضا كبيرا من صندوق النقد الدولي بدون أن يستشير المصريين الذين سيدفعون من أموالهم قيمة القرض وفوائده، وبينما تتقاعس الشرطة عن حماية المصريين وتضطر المستشفيات إلى إغلاق أبوابها خوفا من هجمات البلطجية لا يجد الرئيس حرجا في أن يتجول في حراسة ثلاثة آلاف جندي وعشرات الضباط والقناصة بل إنه لم يتحرج كرئيس إسلامي وهو يرى جنود الحراسة يمنعون المصلين من دخول الجامع الذى يصلى فيه.

المعنى هنا أن أمن الرئيس أهم بكثير من أمن المواطن . نفس المفهوم الذى كان سائدا أيام مبارك يعاد انتاجه من أجل الرئيس مرسي.

ثالثا :التنظيم السري



الرئيس مرسي منتخب من الشعب الا أنه ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين وهي حتى الآن تنظيم سري غامض . كم يبلغ عدد الإخوان المسلمين، وهل لديهم جناح عسكري، ومن أين يحصلون على الأموال الهائلة التى ينفقونها في الانتخابات، وهل يتلقون تمويلا خارجيا؟، كل هذه أسئلة بلا إجابة لأن الإخوان المسلمين يرفضون تقنين أوضاع جماعتهم وبالتالي فان المواطن المصري يتعامل مع رئيس منتخب لديه جزء غاطس مجهول.

نحن لا نعرف الحدود بين رئاسة الجمهورية ومكتب الإرشاد ولا العلاقة بين رئيس الدولة ومرشد الإخوان وبالتالي يظل تنظيم الإخوان بمثابة ذراع سرية للرئيس مستعصية على رقابة الشعب ومحاسبة الدولة.. وقد رأينا كيف هاجمت مجموعات منظمة مدينة الإنتاج واعتدت على الإعلاميين المناهضين للإخوان ثم سارعت قيادة الإخوان ورئاسة الجمهورية بإدانة الهجوم . مادامت جماعة الإخوان غير شرعية وترفض رقابة الدولة فان الرئيس مرسي يمتلك تحت امرته تنظيما سريا يستطيع في أية لحظة التدخل بشتى الطرق من أجل إبقاء الرئيس في السلطة.

رابعا : التراث الديني



الرئيس مرسي إسلامي ولذلك فهو يستعيد التراث الإسلامي في خطبه ومواقفه جميعا وهذا مفهوم، المشكلة أن علاقة الحاكم بالمواطنين في التراث الإسلامي لها مفهومان متناقضان. لقد قدم الإسلام مفهوما ديمقراطيا للسلطة تجلى في حكم أبي بكر وعمر رضى الله عنهما. ما أن تولى أبو بكر الحكم حتى ألقى خطبة عظيمة بدأها قائلا:

«أيها الناس قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني».

هذه الجملة كانت بمثابة دستور ديمقراطي يعتبر الحاكم رجلا عاديا في خدمة المواطنين ومن حقهم نقده وتقويمه وخلعه من منصبه.. لكن هذا المفهوم العادل سرعان ما يختفى في التاريخ الإسلامي لينادي فقهاء كثيرون بوجوب طاعة الحاكم المسلم حتى ولو كان ظالما وفاسدا..

هذا المفهوم الاستبدادي البعيد عن صحيح الدين يمهد لصناعة الديكتاتور ويفسر لنا لماذا رفض كثيرون من مشايخ السلفية الثورة ضد مبارك، ولماذا تعاونوا مع أجهزة الأمن، ولماذا أجاز بعض الفقهاء قتل المتظاهرين الذين يطالبون بإقالة مرسي . إذا أراد الرئيس مرسي أن يبقى في السلطة بعد انتهاء ولايته فان هؤلاء المشايخ سيؤيدونه غالبا لأن قراءتهم الخاطئة للإسلام لا تعترف بمبدأ تداول السلطة .

خامسا : متلازمة ستوكهولم


اندلعت الثورة وخلعت مبارك وحاكمته وألقت به في السجن، لكن بعض المصريين لازالوا يتعاطفون مع مبارك، بعض هؤلاء المتعاطفين موقفهم مفهوم لأنهم استفادوا من نظام مبارك، لكن الغريب أن هناك مصريين عانوا بشدة من ظلم مبارك وفساده، لكنهم مع ذلك يدافعون عنه ويتعاطفون معه. هؤلاء في رأيي مصابون بمرض متلازمة استوكهلومStockholm syndrome..

ففي عام 1973 هاجم بعض اللصوص أحد البنوك في استوكهولم وأخذوا أربعة موظفين (ثلاث نساء، ورجل ) رهائن لمدة ستة أيام وكانت المفارقة فى أن المختطفين بعد إطلاق سراحهم تكونت بداخلهم مشاعر تعاطف وارتباط بالجناة، حتى صار رجال الشرطة بالنسبة لهم أعداء، والخاطفون هم الأصدقاء. إن متلازمة استوكهولم كما تصيب الأفراد تصيب الشعوب التى تتعرض للاستبداد لفترة طويلة، إذ يتعلق بعض الناس بالطاغية مع اعترافهم بظلمه وفساده، لكن وجوده في السلطة يمنحهم احساسا بالأمن، ويكون بالنسبة إليهم الأب الذي يحميهم من شرور العالم فهم يتعلقون به مهما ظلمهم وقمعهم .. هذا القطاع من المصريين الذى لا نعرف حجمه لايمكن أن يتعامل مع الرئيس باعتباره موظفا عاما فهم يشتاقون إلى طاغية يحميهم ويقمعهم ويحسون بضعفهم وضآلتهم أمامه.

هؤلاء المرضى بمتلازمة استوكهولم بعد أن تأكدوا من أن مبارك لن يعود بدءوا يتعلقون بالرئيس مرسي ويبررون كل أفعاله مهما كانت خاطئة و يصورونه باعتباره زعيما ملهما جاء لينقذ الأمة بحكمته وشجاعته.

في ظل هذه العوامل يتم الآن تصنيع ديكتاتور جديد لمصر. لقد أعلن الرئيس مرسي مرارا أنه يرفض الاستبداد لكن التجربة علمتنا أن كل من حكم مصر قد بدأ متواضعا طيبا مدافعا عن حقوق الناس ثم تحول شيئا فشيئا الى طاغية ليرتكب أبشع الجرائم من أجل الاحتفاظ بالسلطة. إن الرئيس مرسي يتحول أمام أعيننا من رجل عادي فاز بالانتخابات بفارق ضئيل للغاية إلى زعيم الأمة الملهم والحكيم العظيم ورجل الثورة وبطل السلام إلى آخر هذه الألقاب المزيفة التى أغدقها المنافقون على كل من حكم بلادنا.

إن الثورة المصرية قدمت آلاف الشهداء والمصابين من أجل الكرامة وحرية والعدالة الاجتماعية وهذه المبادئ لا يمكن أن تتحقق الا بعد أن نرسخ في الأذهان أن الرئيس مجرد موظف مهمته أن يخدم المواطنين ويجب أن يحاسب بشدة على أخطائه كما يجب أن يتحمل النقد مهما كان قاسيا أو متجاوزا لأن الغرض منه الصالح العام..

مهمة الثورة الآن في رأيي أن تمنع صناعة طاغية جديد.. عندئذ سنبني الدولة الديمقراطية التى مات من أجلها الشهداء.

الديمقراطية هي الحل.

رابط المقال :
http://www.almasryalyoum.com/node/1106066

احتجاجا علي عقوبة "أبو تريكة" ..المئات من الألتراس يحاولون اقتحام النادي الأهلي


تجمع المئات من جماهير الالتراس أمام مقر النادى الاهلى محاولة منهم اقتحام االنادى اعتراضا على العقوبة المفروضة على محمد أبو تريكه لاعب الفريق الذى رفض المشاركة مع الفريق فى مباراة السوبر أمام إنبى تضامنا مع جماهير الألتراس التى طالبت بعدم لعب المباراة .حتى القصاص لدم شهداء مجزرة بورسعيد
وتم ابلاغ الجهات الامنية من قبل مسؤولوا النادى وعالفور تم تشديد الاجراءات الامنيةem

الاثنين، 10 سبتمبر، 2012

شبح الموت يهدد أنس الفقى فى سجن القناطر


 وزير الإعلام الأسبق أنس الفقى المسجون داخل سجن القناطر يعانى حالياً من مشكلات صحية حادة بالقلب، تستدعى جراحة عاجلة وحساسة تحت إشراف طبى متميز، وتمثل تهديداً حقيقياً لحياته.

الأعراض التى يعانى منها أنس الفقى تتعلق بكونه إحدى الحالات النادرة التى تولد وموضع القلب فى الجهة اليمنى من الصدر على عكس الوضع الطبيعى للقلب فى جميع البشر أو ما يُطلق عليه mirror heart case، ومثل هذه الحالات لا يقدر لها الحياة بعد سن السابعة فى الغالب، ومن يكتب له الحياة ويتجاوز مرحلة الطفولة يحتاج لإجراء جراحة صعبة ومعقدة لنقل القلب إلى وضعه الصحيح قبل بلوغه الخمسين، وهى المرحلة التى تتراجع فيها الوظائف الحيوية للقلب، خاصة إذا كان يعانى من أعراض مرضية أخرى بشرايين القلب.

هذا وقد فقد الفقى كثيراً من وزنه، بسبب تراجع حالته الصحية ومعاناته من ضيق فى عدد من الشرايين المغذية للقلب، وهو ما يتطلب سفره للخارج، لإجراء جراحة تصحيح وضع القلب، لأنها لا تجرى فى مصر إلا للأطفال على يد الجراح العالمى مجدى يعقوب.

الوزير المسجون أكمل الخمسين وتقدم بطلبات وتقارير طبية توضح طبيعة وضعه الصحى وما تستدعيه من تدخل جراحى عاجل لكنه لم يتلق أى استجابة.

يذكر أن الفقى معاقب بالسجن سبع سنوات بتهمة إهدار عشرة ملايين جنيه بسبب سماحه للقنوات الفضائية المصرية الخاصة بالحصول على إشارة بث مباريات كرة القدم للوصول إلى حل وسط بين الفضائيات واتحاد الكرة ليحول فى حينها بين حصول قناة الجزيرة الرياضية على الحقوق الحصرية لإذاعة مباريات الدورى المصرى.

وتولى الوزير السابق أنس الفقى وزارة الشباب خلفا للوزير ممدوح البلتاجى، وقضى فيها فترة قصيرة قبل أن يتولى وزارة الإعلام خلفا لصفوت الشريف الذى قضى فترة طويلة على رأس الوزارة، واستمر الفقى فى وزارة الإعلام، ثم قدم استقالته بعد يومين من تنحى الرئيس السابق حسنى مبارك، ونجاح ثورة 25 يناير، وفى 23 فبراير قرر النائب العام المصرى المستشار عبدالمجيد محمود منع سفر عدد من الوزراء والمسؤولين فى مصر للخارج، لاتهامهم فى قضايا فساد، وضمت القائمة اثنين من رؤساء الوزراء السابقين بخلاف ثلاثة وزراء. وجاء على رأس القائمة أحمد نظيف، ورئيس الوزراء الأسبق، عاطف عبيد، وكان الفقى ضمن الوزراء الممنوعين من السفر قبل أن يتم الحكم عليه فى سبتمبر 2011 بالسجن 7 سنوات فى قضية بث مباريات كرة القدم.

عمر طاهريكتب : بالنيابة عن المسلمين الجدد

عمر طاهر: بالنيابة عن المسلمين الجدد .

سيدي رسول الله...


أنا من أحدث أجيال المسلمين، تعرفت علي كيفية أداء مناسك العمرة من خلال مقاطع علي الـ

YouTube
، ولم أسافر إلي الأراضي المقدسة علي ظهر «ضامر» ولكن علي متن إحدي طائرات الإيرباص، وكنت أقف أمام قبرك للمرة الأولي مرتديا جينز فاتح وتي شيرت كتب عليها بحروف إنجليزية بارزة
adidas
، أنا من المسلمين الجدد الذين فرحوا لوجود فرع لـ
Starbukcs
بالقرب من مسجدك حيث يمكن تناول بعض الأكسبريسو بين صلاتي المغرب والعشاء وأزاحوا عن عقولهم هم البحث عن الطعام لوجود فرع لـ
KFC
وآخر لـ
Pizza hut
في المكان نفسه.

أنا من مسلمي الألفية الجديدة استعنت بالـ

Red bull
لمنحي القوة اللازمة لأداء مناسك العمرة مرتين في اليوم واستعنت بال صن بلوك لاتقاء شر الشمس الحارقة أثناء الطواف بين صلاتي الظهر والعصر، وشربت ماء زمزم مثلجا من الكولمنز المنتشرة في الحرم وتوجهت من الفندق إلي الكعبة عبر السلالم المتحركة، مسلم من الألفية الجديدة غلبه النعاس قبل صلاة الفجر وهو يستند إلي أحد جدران الحرم بفعل نسمات الهواء الباردة التي هبت عليه من أجهزة التكييف المنتشرة في كل مكان، وتفكر كثيرا عقب كل صلاة في مهندس الصوت الذي صمم خريطة السماعات في الحرم بحيث يهب عليك صوت الإمام من كل صوب قويا ونقيا ومؤثراً، وسأل عن نوع السماعات فلم يصل إلي إجابة لكنه عرف أن مهندس الصوت فرنسي «أكيد فرنسي مسلم» ، وتجول عقب صلاة العشاء في المولات الضخمة واضعا سماعات الإم بي ثري في أذنيه باحثا عن الهدايا التي طلبها منه أصدقاؤه وأقاربه وهي ليست سبحة وسجادة وقارورة زمزم لكنها آي فون وميموري كارد 50 جيجا وزجاجة بريفيوم دانهيل لندن50 مللي، وأحدث مؤلفات الكتاب الامريكيين والبريطانيين (الصهاينة )من مكتبة جرير
سيدي رسول الله ...أنا التطور الطبيعي للمسلمين أخرجت من ملابس الإحرام فوق الصفا قائمة بالدعوات التي كلفني بها الأصدقاء، لم تكن مجرد دعوات مطلقة بالصحة والستر والرضا لكنها كانت محددة بدقة .. طلب مني صديق أن أدعو له أن يبعد حماته عن شؤون بيته ودعوت لآخر أن يعينه الله علي تسديد أقساط بيته الجديد ، ودعوت لصديق بنجاح فيلمه الذي سيعرض في الصيف، ودعوت لصديق آخر مطرب أن يصبح "بنص طلبه" أنجح مطرب ، ودعوت لقريب أنه "يلاقي شغل في إيطاليا"، ودعوت لآخر أن يكسب القضية التي رفعها علي المصنع الذي استغنى عن خدماته دون مبرر، ودعوت لصديق "حسب طلبه" أن يعينه الله علي الإقلاع عن تدخين الحشيش "لم أكن أعرف أنه يدخنه قبل أن يوصيني بالدعاء .. لذلك أخلصت في الدعاء له .. بس شكله هو اللي مش عايز يبطل"، دعوت لصديقة اختي أن يوفقها الله في قضية الخلع التي رفعتها علي زوجها ولأخرى أن يرزقها بطفل لا حباً في الأطفال لكن حتي لا يتزوج رجلها الذي تعشقه بأخرى، دعوت لقريبة "حسب طلبها" أن "تخس شوية علشان تعرف تتجوز" ويبدو أن الله استجاب حيث أصيبت بفيروس في المعدة جعلها تعيش الشهرين الماضيين علي الطعام المسلوق والفاكهة الأمر الذي أفقدها عدة كيلوجرامات أغرت قريباً لنا أن يطلب يدها بعد أن رآها في عزاء والدته.

سيدي رسول الله ...أنا من المسلمين الجدد الذين يقاطعون المنتجات الدنماركية ويطلبون الفتوى بالتليفون ويصلون علي سجاد صيني الصنع مزود ببوصلة لتحديد القبلة ويستخدمون الأدعية المسجلة في الحرم وأغاني اسلامية كرنات للموبايل وآية "ولسوف يعطيك ربك فترضى" كخلفية لشاشته ويبدأ الدي جي أفراحهم بأسماء الله الحسنى لهشام عباس ويذهبون إلي الحسين من أجل الشيشة التفاح وإلي السيدة زينب من أجل كفتة الرفاعي وكلما ذكرت أمامهم رابعة العدوية تذكروا نبيلة عبيد أو شارع الطيران علي أقل تقدير


سيدي رسول الله ....أنا من المسلمين الجدد الذين يديرون قصصهم العاطفية بصلاة الاستخارة، ويربطون بين مشاريعهم التجارية والدين قدر استطاعتهم، فصاحب محل العصير يضع لافتة "شراباً طهورا" وصاحب مناحل العسل يصدر بضاعته بأنه فيه شفاء للناس، وهناك المبالغون الذين يربطون تجارتهم بالدين بالعافية مثل الحلاق الذي كنت أسكن إلي جواره وكان يضع لافتة "وجوه يومئذ ناعمة"، أو صاحب كشك الحلويات علي الطريق الذي كتب علي الواجهة "كشك النبي" .. "لن أتحدث عن كشري الصحابة وحاتي المدينة المنورة"، بعضنا يستعين بآيات القرآن عن وعي وإيمان ومنا الجاهل "، منا المستسلمون للمشيئة بقلوبهم ومنا من يتعامل مع المشيئة بجهل مثل صاحب محل البقالة الذي يرد علي التليفون قائلاً: "سوبر ماركت أدهم إن شاء الله"، بعضنا يكره التعصب لأنه ضد روح الدين وبعضنا يتمسك بالتعصب كأهم مظهر للتدين، بعضنا يعالج بالقرآن والبعض بالرقية الشرعية والبعض متمسك بالأعشاب والبعض متمسك بالعلم الحديث ويري كل ما فات جهلاً، لكن وللأمانة كلنا مرضى.


سيدي رسول الله .... أنا من المسلمين الجدد الذين يبحث بعضهم عن عظمة الخالق في غابة شجر في ألمانيا نبتت الأشجار فيها بطريقة تشكل جملة "لا إله إلا الله"، وفي الأردن حيث صور الفتاة التي تحولت إلي مسخ لأنها سبت النبي، وفي أعماق المحيط حيث عثروا علي سمكة نقش على جسمها لفظ الجلالة، وعبر القمر الصناعي الذي اكتشف نوراً يخرج من الكعبة، لا يبحثون عن عظمة الخالق في المعجزات التي تحدث من حولهم طوال اليوم مثل أن يخرج من بيته ويعود إليه سالماً في بلد مثل الذي نحيا به، يبحثون عن عظمة الخالق في التشفي "تسونامي وتشرنوبيل وإنفلونزا الخنازير"


سيدي رسول الله .....أنا من أحدث أجيال المسلمين الذين لم يحظوا بشرف رؤيتك وآمنوا بك عن بعد، نحن الذين لم نذق حلاوة الدخول في الإسلام على يديك سراً أو جهراً، ولم نصلي خلفك ولم نشاركك طعاماً أو غزوة أو مجلس علم وإن كنا شاركناك على البعد في العذاب الذي ما زلنا نلقاه على يد الكفار، بالمناسبة معظمنا لا يقوى على حمل سيف ليضرب به أعناق المنافقين أو الكافرين نحن نحمل السيوف فقط لنرقص بها في الزفة وفي الأفراح الشعبية، ولا أحد منا يقدر أن يتحمل لسعة سوط من يد أحد المشركين دون أن يتخلى عن إيمانه، ، نحن الذين فاتنا شرف تلقي العلم علي يد الصحابة والتابعين ولم نر بأعيننا الشيطان وهو يهرب من طريق سيدنا عمر بن الخطاب لكننا رأيناه - بعد أن هرب - يستقر بيننا متيقظا 24 ساعة، لم يسعفنا الحظ لنقف عند مدخل المدينة المنورة لنستقبلك أنت والصديق بعد رحلة الهجرة لكننا قد نسهر الليل كله في المطارات والشوارع ننتظر عودة المنتخب الوطني بكأس العالم او عودة رئيس او استقبال وفد اجنبي قد يكون معظمه اوة كله مخابرات غربية.


سيدي رسول الله ...أنا من المسلمين الجدد الذين شهدوا ازدهار الصين وبلوغها أوج مجدها كما قلت منذ زمن بعيد عندما أمرتنا أن نطلب العلم ولو من الصين، يؤسفني أن أقول لك إننا لم نطلب العلم ولكننا طلبنا بضاعة، طلبنا الفوانيس وأجهزة الموبايل والخلاطات وكل ما هو استهلاكي، أنا من المسلمين الجدد الذين يفعلون ما هو بعد المستحيل لحفظ فروجهم خاصة بعد أن أصبح "الجنس الآمن للجميع" بالبيع العلني للعوازل والفياجرا وحبوب الإجهاض، الأمر الذي يفسر فشلنا في المهمة أحياناً، نحن الذين شهدنا انهياراً جزئياً في نظرية تزويج من ترضون دينه مقابل نجاح نسبي لنظرية الراجل ما يعيبه إلا جيبه، نحن الذين أطلق بعضنا لحيته تقليدا لقنان معين، أما من أطلقها حسب السنة فهو موضع تفكير ويكون حوله مئات علامات الاستفهام من جهة المباحث او المخابرات أو من جهة البسطاء الذين خدعوا كثيراً بمحتالين كانت اللحية هي عدة عملهم الوحيدة، نحن الذين انحزنا عند تطبيق السنة لـ "التيمن" و"العقيقة" أكثر من تحيزنا لوصيتك بالإحسان للجار وأن نتقن عملنا.


سيدي رسول الله .. أما بعد .. أسير علي حبل مشدود محاولاً الحفاظ على توازني في هذا الزمن الصعب، وعزائي الوحيد أن "الامتحان صعب على الكل"، الجميع يتحدثون ويفتون وكلما أدرت محطة تليفزيون وجدت من يتحدث بإسم الدين في كل شيء من السياسة إلى تفسير الأحلام، مئات الفتاوي المتناقضة نحن ضحيتها، ومئات من علماء الدين الذين يصلحون لكتابة أفلام الرعب، هل يطلب منا الله عز وجل أن نعبده خوفاً وهو الذي سبقت رحمته غضبه "أي رحمة فقط وإلى الأبد" أم أنه يريدنا أن نعبده محبة منا وطمعاً في محبته؟ لماذا تخبئ السماء أسرارها عنا؟ ولماذا ينقطع عنا أحياناً النور الذي يطمئن قلوبنا ويمنحنا الونس؟

سيدي رسول الله .. نحمد الله على نعمة الحياة ولكنها أحيانا تصبح ثقيلة ما لم يبعث الله أنواره فينا ..

اللهم إني أسألك أنوارك الساطعة، وأسألك الجنة برحمتك، اللهم إن كنت عصيتك فقد تركت من معاصيك أبغضها إليك وهو الإشراك بك، وإن كنت قصرت عن بعض طاعتك فقد تمسكت بأحبها إليك .. شهادة أنك الواحد وأن رسلك جاءت بالحق عندك لا نفرق بين أحد من رسلك، اللهم لا تحرمني خير ما عندك بسبب شر ما عندي، اللهم لا تكلني إلى نفسي أو إلى الناس فأضيع، اللهم امح ما في قلبي من كذب أو خيانة واجعل مكانهما صدقاً ونوراً، اللهم إني أعوذ بك من الضلال ومن وسوسة الشياطين ونغزات النفس، أعوذ بك من أن يجنح قلبي إلى الظلام، اللهم أتمم علي نعمتك حتى تهنأ لي معيشتي واختم لي بخير حتى لا تضرني ذنوبي، يا لطيف يا من علوت بعظمتك وخضع كل شيء لسلطانك اجعل لي من كل هم وغم أصبحت أو أمسيت فيه فرجاً ومخرجاً إنك على كل شيء قدير،اللهم اصلح لنا ديننا الذي هو عصمة امرنا واهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى وارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه .


وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق، ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم.

غانم اطالب صباحى وحزب الدستور بالاعتذار الرسمى عن ....

أحمد غانم :

أطالب حمدين صباحي وحرب الدستور بالإعتذار الرسمي عن الفضيحة التي تسب

بوا فيها اليوم في لقاء الوفد الأمريكي الإقتصادي بقادة المعارضة...بدلا من طمأنة أكبر مستثمرين في العالم أن مصر دولة مستقرة تفتح أبوابها للمستثمرين فإذا بحمدين وممثل حزب الدستور يخوفون المستثمرين من ثورة قريبة في مصر لأن حزب الحرية والعدالة اغتصب السلطة بالشاي والسكر...فضيحة وموقف مقزز ومحاولة قذرة لتطفيش المستثمرين لإفشال جهود حكومة مرسي في جلب المستثمرين حتى ولو كان على حساب فشل مصر وهروب المستثمرين منها...حسبنا الله ونعم الوكيل

عاجل عن نخنوخ ومن الواضح ان الصفقة بدات فى السريان الان

كما نوهنا بالسابق ان هناك صفقة تدار الان  فى قضية نخنوخ ......محكمة جنح ثان العامرية تصدر قرارًا بإخلاء سبيل 14 من المتهمين في قضية صبري نخنوخ، والمحالين للمحاكمة أمام محكمة الجنح بضمان محل إقامتهم بعد توجيه تهمتي ممارسة أعمال البلطجة وتسهيل الدعارة.

الزمر: لا مانع من إعادة افتتاح السفارة الإسرائيلية في القاهرة

الدكتور طارق الزمر،القيادي بحزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية،رحب بإعادة إفتتاح مقر السفارة الإسرائيلية بالقاهرة بعد اقتحامها علي يد عدد من الشباب المصري العام الماضي.

وقال الزمر في تصريح ل"صدي البلد" ليس هناك مانع من الإتصال مع كل دول العالم بما فيهم الكيان الصهيوني ولكن بشكل لايخل بوضع مصر المميز الذي إكتسبته من ثورتها السلمية التي شهد لها العالم كله.

وشدد القيادي بحزب البناء والتنمية علي ضرورة إعادة ترتيب الأوضاع مع الكيان الإسرائيلي بما لايعطي وضعية مميزة لدولة إسرائيل علي حساب غيرها من دول المنطقة كما كان يفعل نظام مبارك إرضاءا للإدارة الأمريكية.